fbpx
الرياضة

التلاعب ينذر ببعثرة البطولة

الكوديم يدخل على الخط ويدلي بأقراص وتسجيلات لدى شرطة بني ملال والتحقيقات متواصلة

كشفت مصادر مسؤولة في جامعة كرة القدم أن الأخيرة شرعت أول أمس (الثلاثاء) في جمع معطيات حول قضية الاتهامات بالتلاعب في مباراة النادي القنيطري ورجاء بني ملال ضمن الدورة قبل الأخيرة من بطولة القسم الأول، وستتخذ إجراءات زجرية في حق من يثبت تورطهم. وأضافت المصادر نفسها أن الجامعة توصلت بمراسلة إخبارية من رجاء بني ملال الذي نزل إلى القسم الثاني، وإنها ستفتح ملفا تأديبيا في الموضوع.
وأكدت المصادر ذاتها أن الجامعة ستضطر إلى إنزال النادي القنيطري إذا ثبت تورط مسؤوليه أو لاعبيه، وأنها لا تستبعد تعويضه برجاء بني ملال أو النادي المكناسي أو اتحاد الخميسات، صاحب المركز الثالث في بطولة القسم الثاني الموسم الماضي.
ودخل النادي المكناسي، الذي نزل بدوره إلى القسم الثاني، على الخط ظهر أمس (الأربعاء)، إذ أدلى عن طريق محام انتدبه لهذا الغرض بأقراص مدمجة تتضمن تسجيلا يزعم أنها للاعبين أو وسطاء متورطين في الملف.
ويعتبر النادي المكناسي، الذي تنقل محاميه إلى بني ملال لهذا الغرض، أن التسجيلات ستفيد التحقيقات التي تباشرها الشرطة القضائية.
وواصلت الشرطة القضائية ببني ملال تحقيقاتها أمس (الأربعاء) بالاستماع إلى المتهمين في الملف، والذين بلغ عددهم ستة، هم إضافة إلى الشاهد الرئيسي في الملف، لاعبان من رجاء بني ملال وحارس مرمى من النادي القنيطري ورئيس الفريق نفسه.
ومن المقرر أن تكون التحقيقات الأمنية تواصلت مساء أمس، في انتظار الحسم إما في تعميق البحث أو تقديم المتهمين.
وطالب عبد الرفيع كرومي، رئيس رجاء بني ملال، بالتعامل بحزم مع الملف، بأمل الوصول إلى الحقيقة، بغض النظر عن مصير فريقه، سواء بالنزول إلى القسم الثاني أو بإعادته إلى القسم الأول.
وتفجر موضوع التلاعب بعد شكاية ضد مجهول لرجاء بني ملال يعتبر فيها أنه ذهب ضحية عملية تلاعب بنتيجة المباراة أمام النادي القنيطري، التي انهزم فيها بأربعة أهداف لصفر، لينزل إلى القسم الثاني، وينجو الفريق القنيطري.

عبد الإله المتقي وسعيد فالق  (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى