fbpx
حوادث

انتحار بائع متجول بفاس احتراقا

علم من مصدر مطلع أن بائعا متجولا توفي صباح أول أمس (الاثنين)  الماضي، بقسم المحروقين بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، متأثرا بحروقه بعد شهر من إضرامه النار في جسده بالملحقة الإدارية الأدارسة، احتجاجا على مصادرة سلعته التي عرضها للبيع على رصيف شارع سان لوي بحي السعادة على غرار العشرات من الباعة المتجولين.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى