fbpx
حوادث

انتحار تلميذة منعت من اجتياز الامتحان

انتحرت «غ. ب» تلميذة بالسنة أولى باكلوريا بثانوية عبد الكريم الخطابي بظهر السوق بتاونات، مساء أول أمس (الاثنين)، بعد منعها من اجتياز اختبار مادة التربية الإسلامية لتأخرها بدقائق قليلة، ما فتحت الضابطة القضائية للدرك بالمنطقة في شأنه تحقيقا استمعت فيه إلى بعض مكونات إدارة المؤسسة وكل من يمكن أن يفيد في البحث، في محضر قانوني. ونقلت جثة الضحية البالغة من العمر 17 سنة، وهي تلميذة نجيبة ومجتهدة وحاصلة على معدلات جيدة و»نابغة» كما وصفتها المصادر، إلى المستشفى الإقليمي بتاونات ومنه إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لإخضاعها للتشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة، بناء على أوامر النيابة العامة لفك لغز هذا الانتحار، قبل الأمر بدفنها.وأوضحت المصادر أن التلميذة اجتازت امتحانات الفترة الصباحية بشكل عاد، قبل أن تتوجه زوالا إلى المؤسسة، إذ اجتازت امتحان اللغة الفرنسية وأنهت الإجابة على أسئلتها مبكرا، قبل أن تتجه إلى مكتبة الثانوية للمراجعة وأخذ قسط من الراحة استعدادا لاجتياز اختبار التربية الإسلامية الذي تأخرت عنه بنحو 5 دقائق بسبب غفوة بسيطة، لكن لجنة المراقبة منعتها.  وأبرزت المصادر ذاتها أن توسلات التلميذة لم تنفع، ما أجج غضبها قبل أن تغادر المؤسسة متوجهة إلى منزل والديها بجماعة تمضيت المجاورة لمركز بلدية ظهر السوق حيث توجد الثانوية، مشيرة إلى أنها فاتحت والدها في الموضوع، فواساها وحثها على اعتبار الأمر عاديا قبل أن يغادر المنزل، لكنه فوجئ بها معلقة في جذع شجرة بواسطة حبل، بعد عودته.

حميد الأبيض (فاس)  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى