fbpx
حوادث

أمر بخبرة طبية ثالثة لمشلولتين

إحداهما دخلت مرحلة الموت السريري والوضعية الصحية للثانية تزداد تدهورا

كشفت مصادر مقربة من أسرتي الشابتين اللتين أصيبتا بشلل بعد تخديرهما في مصحة خاصة بسطات، أثناء خضوعهما لعمليتين قيصريتين، أن وكيل الملك بابتدائية سطات أمر بإجراء خبرة طبية أخرى بعد اعتراض أسرتي الضحيتين على نتائج الخبرة التي أجرتها وزارة الصحة وأبانت أن المخدر المستخدم في العملية الجراحية غير فاسد وقالت المصادر ذاتها إن وزارة الصحة أخذت عينة من مخزون المخدر، في الوقت الذي كان عليها أن تستخدم عينة من جسمي الضحيتين، إذ يحتمل أن تلجأ المصحة إلى تغيير العينات بعد إصابة مريضتين بالشلل في ظرف يومين، وهو الطلب الذي استجاب إليه وكيل الملك، ليأمر بإجراء خبرة طبية أخرى تستخدم فيها عينات من جسمي الضحيتين، بعد الأولى التي استخدمت فيها عينات من مخزون المصحة، وشككت فيها الأسر. وفيما دخلت إحدى الضحيتين مرحلة الموت السريري، فإن الوضعية الصحية للثانية تتدهور يوما بعد آخر، حسب ما ذكرته المصادر ذاتها، مضيفة أنه رغم خضوعها لعملية جراحية ثانية على مستوى الدماغ، فإن وضعيتها الصحية لا تتحسن، ما أفقد الأسرتين الأمل في تحسنهما وعودتهما إلى أحضان أبنائهما. وقالت المصادر المذكورة إن فعاليات المجتمع المدني التي تدعم الأسرتين ستنظم، غدا (الخميس)، وقفة احتجاجية أمام المصحة الخاصة بسطات، للمطالبة بإغلاقها، إذ اعتبرت قرار توقيف الطبيبين المكلفين بالتخدير غير كاف، خاصة أنها لا تشير بأصابع الاتهام إلى الطبيبين بقدر ما تتحدث عن استخدام مخدر فاسد.ويجدر بالذكر أن وزارة الصحة تتابع ملف الضحيتين، وسبق أن أوفت لجنا مركزية، كما اتخذت قرارا يقضي بإغلاق قاعة العمليات الجراحية في المصحة، وأوقفت طبيبين عن العمل، وهو ما لم يشكل بالنسبة إلى أسر الضحيتين إنصافا، إذ طالبوا بإغلاق المصحة، إلى حين ظهور لنتائج الخبرة الطبية الثانية التي أمر بها وكيل الملك.

ضحى زين الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى