fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

شفشاون تحتفي بالطرب الجبلي

تكريم لطيفة العروسي وتنظيم ندوة حول أهمية هذا اللون التراثي

احتضنت شفشاون نهاية الأسبوع الماضي، الدورة الأولى للمهرجان الوطني للطرب الجبلي، المنظم من قبل جمعية “ابن مشيش لرعاية التراث الحضاري”، تحت شعار “تكريم الأغنية الجبلية كتراث حضاري أصيل”، بمشاركة مجموعة من رواد الطقطوقة والموسيقى الجبلية. وأبرز عبد السلام بوعبيد، مدير المهرجان، في حديث لـ”الصباح” أن تنظيم هذا المهرجان، هو اعتراف وتقدير لهذا اللون الفني، كما يعتبر دليلا على حضوره الدائم في مسيرة الغناء المغربي التراثي، إلى جانب رد الاعتبار لهذا التراث والتعريف به وإشعاعه وضمان ازدهاره، فضلا عن جعله تراثا يقتضي من الجميع تظافر الجهود لرعايته والاهتمام به، وتكريم وتشجيع رواد هذا اللون التراثي المغربي، مضيفا أن إدارة المهرجان راسلت وزارة الثقافة في يناير الماضي بخصوص دعم التظاهرة، إلا أنها لم تتلق أي رد على طلبها.
ومن أبرز الوجوه التي شاركت في هذه الدورة، الفنانون محمد العروصي وعبدو الوزاني وعبد المالك الأندلسي وبوعلام الصنهاجي والمفضل المساري، إلى جانب مجموعة “أولاد محجوبة للفلكلور الجبلي”، وشامة الزاز، فضلا عن فقرات كوميدية للثنائي الجبلي والبلدي من تطوان، وجمال ونور الدين من طنجة، والثنائي يوسف ولطفي من شفشاون، فيما ينشط الفقرات الفنية للمهرجان الإعلامي عتيق بنشيكر.
وتضمن البرنامج العام لهذه الدورة، إقامة ندوة في موضوع “أهمية الطرب الجبلي” بمشاركة عبد الواحد الذهبي باحث في التراث الجبلي، وأحمد المراكشي فنان تشكيلي وباحث في التراث الجبلي، ويوسف السمار باحث في التسويق.
وكرمت هذه الدورة، التي أقيمت فعالياتها بالساحة الكبرى لشفشاون، الفنانة الشفشاونية لطيفة العروسي، التي تشتهر بأداء هذا اللون الفني التراثي بالديار الإسبانية، تشجيعا من اللجنة المنظمة لعطاءاتها الفنية في الغناء الجبلي.
وشكل المهرجان، حسب المنظمين فرصة لاكتشاف التراث الثقافي للعيطة الجبلية على اعتبارها واحدة من الألوان الموسيقية الفلكلورية المغربية، واستحضار تاريخيها العريق، مع إبراز مجموعة من الصور من تعدد روافدها التاريخي، إلى جانب جذورها القروية بالمنطقة.
من جهته أشار الفنان عبدو الوزاني في حديث لـ”الصباح”، إلى أن المهرجان الوطني الأول للطرب الجبلي، شكل مناسبة لإبراز هذا الموروث الثقافي المغربي، وتقريبه من الجمهور من سكان وزوار شفشاون، كما أنه مناسبة أيضا لإعادة الاعتبار لمجموعة من رموز هذا اللون الفني المغربي، في لحظة تواصل بين جلي الإبداع الجبلي الوطني.

ياسين الريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى