fbpx
حوادث

إيقاف عنصرين من عصابة مركز حماية الطفولة بمراكش

أكدت مصادر مطلعة لـ»الصباح» أن مصالح الأمن الوطني بمراكش تمكنت من إيقاف عنصرين من العصابة، التي هاجمت مركز حماية الطفولة بمراكش. وحسب المصادر نفسها، فإن العملية تتعلق بفرار مخطط له من قبل الفتيات، حسب تأكيد أحد المسؤولين الذي أضاف أن المركز سجل مجموعة من عمليات الفرار في صفوف نزلائه، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن نتائج تحقيقات المصالح الأمنية بخصوص حقيقة ماعرفه مركز حماية الطفولة الذي يعرف متابعة من قبل الشرقي اضريس كاتب الدولة في الداخلية . وكانت عصابة مدججة بالأسلحة البيضاء متكونة من أزيد من عشرة أشخاص، هاجمت في الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي، مركز حماية الطفولة للفتيات التابع لوزارة الشباب والرياضة، إذ اختطفت ثلاث فتيات قاصرات باستعمال العنف، مستغلة في ذالك غياب الحراسة. وبالمقابل نفى مصدر أمني بولاية أمن مراكش أن يكون الأمر يتعلق بعصابة كما نشرته وسائل الإعلام، موضحا أن المعطيات المتوفرة تفيد أنه، في حدود الساعة الثالثة صباحا من ليلة السبت الأحد، غادرت ثلاث قاصرات المركز المذكور، صحبة ثلاثة شباب بمحض إرادتهن مستغلين ضعف وسائل الحراسة والمراقبة.   وحسب شهادة بعض نزيلات المركز، فإنها ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الفتيات الثلاث بمغادرة المؤسسة الإصلاحية بمعية شباب يتم التعرف عليهم بواسطة الأنترنت الذي توفره المؤسسة لنزلاء المركز.  وفي السياق ذاته، من المنتظر أن تنظم نيابة وزارة الشباب والرياضة بمراكش زيارة خاصة إلى مركز حماية الطفولة لوسائل الإعلام وبعض الوجوه المعروفة من فنانين ورياضيين ورجال مال وأعمال ومحسنين ومنتخبين، وقال عبد الواحد العلكي نائب وزارة الشباب والرياضة إن المركز شأن عام ويهم الجميع على اعتبار أن النزيلات والنزلاء في وضعية صعبة، ويحتجن اهتمام كل الجهات لمساعدتهم على الاندماج في المجتمع.

نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق