fbpx
الرياضة

السريع يبدأ مرحلة بلكبير بتعادل

النجار: حذرت اللاعبين ولم نركز في الدقائق الأخيرة

خيم التعادل (1/1) على مباراة يوسفية برشيد، وسريع وادي زم، التي جرت أول أمس (السبت)، بالملعب البلدي ببرشيد، لحساب الدورة الثامنة من بطولة القسم الأول.
وسجل المعطي تميزو هدف السريع من تمريرة لإبراهيم البحري، في الدقيقة 33، فيما أحرز العميد عبد الخالق أيت أورحبي هدف التعادل من ضربة جزاء في الدقيقة 52.
وألغى الحكم جمال بلبصري هدفا ثانيا للسريع، وقعه سفيان حريس، في الدقيقة 37، عندما لجأ إلى تقنية «الفار»، إذ تأكد أن إبراهيم البحري لمس الكرة بيده، قبل تمرير الكرة.
ولم يستغلل يوسفية برشيد النقص العددي للسريع، بعد طرد المدافع المهدي مفضل، إثر تدخله القوي في حق مراد كعواش في الدقيقة 77.
وأنقذ الحارس مصطفى العيادي السريع من الهزيمة، عندما صد تسديدة قوية ليوسف شينة في الدقائق الأخيرة، علما أنه خاض أول مباراة رسمية، معوضا المهدي وايا الذي جمع أربعة إنذارات.
وقاد مدرب حراس المرمى يونس عتبة السريع من كرسي الاحتياط، في حين عاين المدرب الجديد عز الدين بلكبير المواجهة من المدرجات، وظل في تواصل مع مساعديه.
وتأثر اليوسفية بغياب المهاجم الأوغندي باتريك كادو، ونجم الوسط أسامة الشعيبي، على غرار السريع الذي افتقد محمد الروحي، والإيفواري نيلمار بلي، وبلال الميكري.
وأكد يونس عتبة أن فريقه حل ببرشيد، من أجل العودة على الأقل بنقطة، وهو ما تحقق في آخر المطاف.
وأضاف عتبة في تصريح أعقب المباراة، أن نقطة التعادل ستعيد الثقة للاعبي السريع، وستساعدهم على تحقيق نتائج إيجابية مستقبلا.
وأكد عبد الرحيم النجار، مدرب يوسفية برشيد، أنه حذر لاعبيه من صعوبة المباراة، مضيفا أنه قام بعدة تغييرات في الجولة الثانية، لكن فريقه لم يركز في الدقائق الأخيرة من أجل تسجيل هدف الفوز.
وحافظ يوسفية برشيد على مركزه السادس، ب 11 نقطة، وتنتظره مباراة صعبة أمام الرجاء الرياضي، فيما قفز السريع إلى الرتبة 14، بسبع نقاط، وسيواجه المغرب الفاسي خلال منافسات الدورة التاسعة.
عبد العزيز خمال (برشيد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى