fbpx
حوادث

12 سنة لمتهم بالقتل بالحسيمة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، أخيرا، متهما من أجل الضرب والجرح المفضيين إلى الموت بـ 12 سنة سجنا. وتعود تفاصيل القضية إلى ماي الماضي، عندما توصلت السلطة المحلية والدرك الملكي بجماعة مولاي أحمد الشريف، بإشعار حول تعرض شخص للرشق بحجر، بدوار «أوراك»، تسبب له في جرح غائر في الرأس.
وكشف التحريات التي قامت بها الضابطة القضائية التابعة للدرك الملكي التي حلت بالمكان، أن المعني بالأمر تشاجر مع أشخاص من الدوار ذاته، بسبب خلاف حول قطعة أرضية، قبل أن يعمد أحدهم إلى ضربه بحجر على الرأس، ما أصابه بجرح غائر، نقل إثره إلى المستشفى الإقليمي بالحسيمة، حيث فارق الحياة، بعد أسبوع، رغم التدخلات الطبية. واعتقلت مصالح الدرك الملكي المشتبه فيه الرئيسي وعدد من أشقائه وأقاربه، لتتم إحالتهم على الوكيل العام للملك، الذي أحالهم على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، لتتقرر متابعة المتهم الرئيسي من أجل الضرب والجرح العمدي بواسطة السلاح المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه، وباقي المتهمين من أجل المساهمة في مشاجرة وقع أثناءها ضرب وجرح. وبعد عدة جلسات، قررت المحكمة مؤاخذة المتهم الرئيسي من أجل المنسوب إليه، وحكمت عليه بـ 12 سنة سجنا، فيما قضت في حق خمسة متهمين آخرين بإدانتهم بشهرين حبسا موقوف التنفيذ لكل واحد منهم. كما قررت تبرئة متهم واحد من المنسوب إليه.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى