fbpx
حوادث

مصرع مغربي بأمريكا برصاص المافيا

تجري السلطات الأمنية الأمريكية بواشنطن، أبحاثا لتحديد أسباب وملابسات، اغتيال شاب مغربي الأصل، ويحمل الجنسية الأمريكية في حادث دموي، بعد تلقيه ثلاث طلقات نارية من مسدس أوتوماتيكي، مساء أول أمس (الخميس) بشارع توماس جيفيرسون بمنطقة جورج تاون وسط العاصمة واشنطن.
وحسب مصادر إعلامية فإن الضحية تعرض إلى طلق ناري من مسدس، عندما باغته ثلاثة ملثمين، مباشرة بعد خروجه من منزل صديق له، ما يعني أن الجناة خططوا للجريمة وكانوا يراقبون تحركاته.
واضطرت مصالح الشرطة إلى إيقاف عدد من الأشخاص من داخل المنزل الذي كان به الضحية، وكذا خارجه، كما استعانوا بأشرطة كاميرات المراقبة لتحديد الوجهة التي قصدها المشتبه فيهم، المنفذون للجريمة، بغية الوصول إليهم وتحديد هوياتهم. وضمن الموقوفين مغربي، رجحت المصادر الإعلامية نفسها أن يكون مقيما بالمنزل الذي كان به الضحية، كما تحدثت المصادر نفسها عن شبهة تعاطي المخدرات القوية، وتصفية الحسابات بين مافيا الاتجار فيها. ونقلت صحف أمريكية تصريحا للناطق الرسمي باسم شرطة المدينة “روبرت كونتي” في حديث للصحافيين، قال فيه إن العناصر الأولية في التحقيق الذي باشرته الشرطة يؤكد أن الضحية كان مستهدفا، وقد يكون الأمر تصفية حسابات.
مصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى