fbpx
حوادث

التحقيق بالبيضاء في نصب على أسهم شركة

رواية تكشف وقائع التزوير والمشتبه فيه يرفض المثول أمام الأمن

بقيت التحقيقات بشأن ملف نصب وتزوير في محرر رسمي، حبيس الطابق الثاني بمقر ولاية الأمن بالدار البيضاء، وذلك بعد أن «تعذر» على الشرطة القضائية استدعاء المشتبه فيه الرئيسي في قضية التزوير، التي يتهم فيها أحد المساهمين بشركة «جرف الموانئ»، أحد الأشخاص بالحصول على أسهم في الشركة بطرق تخالف القوانين ودون الرجوع إلى النظام الأساسي المنظم لهذا الأمر داخل الشركة. وفيما جرى الاستماع إلى كافة المعنيين بالقضية، بناء على تعليمات النيابة العامة، لم يمثل المشتبه فيه الرئيس أمام الشرطة للاستماع إليه بشأن التهم الموجهة إليه، وهو ما أثار استياء المتقاضين، سيما أن المعني بالأمر يدعي علاقته بجهات نافذة تمنع سلطة القانون عنه.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى