fbpx
الرياضة

المولودية يغرم وادو أربعة ملايير

الفريق يحاول التنصل من صرف مستحقات المدرب وتعويضات إقالته ويؤهل كازوني
فجر مولودية وجدة لكرة القدم فضيحة مدوية، بتغريم مدربه السابق عبد السلام وادو ثلاثة ملايير و871 مليونا و616 ألف سنتيم، في محاولة للتنصل من صرف مستحقاته العالقة وتعويض إقالته من جانب واحد.
وأكد الفريق أن القرار اتخذ بناء على مجموعة من المعطيات التي استندت إليها، دون الإشارة إلى حضور المدرب في اجتماع اللجنة التأديبية للدفاع عن نفسه.
وتوصلت «الصباح»، بنسخة من قرار اللجنة التأديبية الذي بعثه المولودية الوجدية إلى وادو، ويتضمن متابعته بإلحاق أضرار معنوية ومادية للفريق، كلفته ميزانية كبيرة، وأساءت إلى صورة الفريق على المستوى الوطني، وأن القرار تم بعد سلك جميع المساطر الرسمية.
وأوضح بلاغ اللجنة التأديبية أن وادو ارتكب أخطاء غير مقبولة، الشيء الذي دفع الفريق إلى تحقيق نتائج سلبية، في مقدمتها خروجه من منافسات كأس العرش، وظهوره بشكل ضعيف في منافسات البطولة الوطنية، إضافة إلى تحمله مسؤولية التشهير بالفريق، من خلال خرجاته المتواصلة على مواقع التواصل الاجتماعي للإساءة إلى الفريق.
كما حمل المولودية الوجدية وادو إغراق الفريق بتعاقدات كثيرة للاعبين جلبهم من فرنسا، لم يقدموا أي إضافة للفريق، ويفتقدون للتنافسية، وكلفوه 456 مليونا و611 ألفا و700 سنتيم، إضافة إلى استبعاد أطر كلفت الفريق 454 مليونا و600 ألف.
ودعا مسؤولو المولودية عبد السلام وادو إلى تحمل المسؤولية، من أجل إصلاح الأضرار الناجمة عن تصرفاته وأخطائه، في الوقت الذي يتعين على وادو سلك المساطر القانونية للتوصل بمستحقاته العالقة.
وتوصل المولودية الوجدية برخصة بيرنار كازوني، مدرب الفريق الجديد، الذي عوض الإطار الوطني عبد السلام وادو، المقال من منصبه، على خلفية مشاكل وقعت بينهما.
وعلمت «الصباح»، أن لجنة الرخص بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بعثت رخصة المدرب الجديد إلى الفريق الوجدي، بعد أن توصلت بإقالة المدرب السابق عبد السلام وادو، إذ لم يجد الفريق بدا من بعث الإقالة، بحكم أن فسخ العقد معه لم يكن بالتراضي.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى