fbpx
الرياضة

اعتداء على حارس فتيان الوداد

إهمال كاد يضاعف حالته وعملية جراحية بأحد المستشفيات تنقذ حياته

تعرض بدر أنور قدميري، حارس نادي الوداد الرياضي لأقل من 17 سنة، أول أمس (الثلاثاء)، لاعتداء شنيع من قبل مجهولين حاولوا سرقة هاتفه.
وأدى الاعتداء إلى قطع في أربطة وأعصاب اليد اليسرى نقل إثرها إلى مستشفى 20 غشت بالبيضاء.
وأكد مقرب من اللاعب، أن المعاناة الحقيقية، انطلقت مع ولوج المستشفى، بداية من السادسة مساء، إذ تعرض المصاب إلى إهمال غير مبرر، ولولا تدخل سعيد الناصري، رئيس النادي، وأنيس شاغو، طبيب الفرق، اللذين أصرا على نقل المصاب على وجه السرعة، إلى مستشفى الشيخ خليفة، حيث أجريت له عملية جراحية مستعجلة، لتطورت الأمور إلى ما لا يحمد عقباه.
واستنادا إلى المصدر ذاته، فإن اللاعب تجاوز مرحلة الخطر، بعد ما أجريت له عملية جراحية معقدة، إلا أن عودته إلى الميادين تحتاج مرافقة طبية.
ويعد قدميري (16 سنة)، ابن درب السلطان، من المواهب الصاعدة في صفوف الوداد، إذ تنبأ له المتتبعون بمستقبل زاهر بفضل إمكانياته التقنية وإخلاصه في التداريب.
وأكدت والدة قدميري، أن ابنها كان عائدا من التدريب، أول أمس، ليفاجئه لص بالقرب من مركب “ليطوال”، ويهدده بالسلاح الأبيض، محاولا سرقة هاتفه المحمول.
واستنادا إلى والدة الضحية، فإن ابنها اشتكى مرارا من خطورة المنطقة، التي يغيب عنها الأمن، باستثناء أيام إجراء المباريات.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى