fbpx
حوادث

12 سنة لقاتل جاره بالجديدة

هوى عليه بـ منجل وتسبب له في كسر في جمجمته بسبب خلاف حول عقار

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا، بمؤاخذة مرتكب جريمة قتل، وحكمت عليه ب12 سنة سجنا، بعد متابعته في حالة اعتقال من قبل قاضي التحقيق بجناية الضرب والجرح بالسلاح المؤديين للوفاة دون نية إحداثه طبقا للفصل 403 من القانون الجنائي، فيما أدين شقيقا الضحية والجاني، بشهر موقوف التنفيذ بعد متابعتهما في حالة سراح بجنح الضرب والجرح.
ويستفاد من وقائع النازلة، حين تقدم أخو الضحية بشكاية لعناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لسيدي إسماعيل، بشكاية ادعى أنه تعرض رفقة شقيقه الضحية للاعتداء بالضرب والجرح بـ»منجل»من قبل شقيقين يقيمان بالدوار نفسه، أدلى بهويتيهما، مضيفا أن شقيقه تم نقله في حالة حرجة للمستشفى الإقليمي بالجديدة، ويرقد بقسم العناية المركزة.
وتوجهت على الفور عناصر الدرك الملكي للمستشفى وعاينت الضحية ممددا على سرير وفاقدا للوعي وعلى رأسه جروح غائرة وبالقرب منه أخو المعتدي، وخلال عودة عناصر الدرك الملكي لمركز سيدي إسماعيل، تم إشعارها من قبل إدارة المؤسسة الاستشفائية أن النزيل المعتدى عليه فارق الحياة، متأثرا بكسر بجمجمته.
وبعد إشعار النيابة العامة، أمرت بإيقاف الجاني وشقيقه، إضافة إلى أخي الهالك، إذ تم وضع المتهمين الثلاثة تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم. واستهل البحث بالاستماع إلى أخي الضحية الذي أكد أنه وجد الجاني وشقيقه يصرخان في حين وجد شقيقه الهالك ممددا على الأرض والدم يغمر رأسه ووجهه، بعد أن وجه طعنة بـ»المنجل»، بعدها حاول إبعادهما عنه وقاوم أحدهما، قبل أن يعمد إلى استدعاء سيارة إسعاف أقلت شقيقه للمستشفى بالجديدة.
من جهته، أكد المعتدي أنه كان مارا قرب منزل الهالك، فوجده رفقة شقيقه يضع الأحجار بعقار يخص والده، ولما استفسره عن فعله عرضه الهالك للسب والشتم، ولما توجه نحوه قام شقيق الضحية بلي ذراعه، قبل أن يستعين بحجر أصاب به الضحية عن طريق الخطأ في الرأس.
وبعد تعميق البحث معه ومواجهته بتصريحات شقيق الهالك، تراجع عن تصريحاته السابقة، فيما نفى شقيقه مسؤوليته عن وفاة الضحية، وبعد إتمام البحث أحيل المتهمون الثلاثة على الوكيل العام للملك، الذي قرر إحالتهم على قاضي التحقيق، وخلال البحث الإعدادي، تم إيداع المتهم الرئيسي السجن المحلي، فيما جرى إطلاق سراح شقيقي الهالك والجاني بعد أدائهما كفالة مالية ومواصلة البحث التفصيلي، إذ تراجع الفاعل عن تصريحاته السابقة.
وبعد إتمام البحث أحيل المتهمون الثلاثة كل واحد حسب التهم الموجهة إليهم في صك الاتهام.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى