fbpx
حوادث

حكم غيابي على متهم بالتزوير

حكمت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال بفاس، مساء الثلاثاء الماضي، على أربعيني غيابيا ب3 سنوات حبسا نافذا ومليون سنتيم غرامة، بتهم “تنظيم وتسهيل خروج مغاربة خارج التراب الوطني دون ظرفي الاعتياد والاتفاق في إطار عصابة، وبمقابل والتزوير في وثائق إدارية وعرفية وتجارية وبنكية واستعمالها”.
وحكم على المتهم بعد فصل ملفه عن ملف زميل له مدان للسبب نفسه، وإجراء المسطرة الغيابية في حقه لتخلفه عن حضور جلسات محاكمته منذ إدراج ملفهما أمام الغرفة قبل 16 شهرا، بعد تسريحه مقابل كفالة قررت هيأة المحكمة إرجاعها له بعد خصم الغرامة المحكومة بها.
وأوقف المشتبه فيهما و35 شخصا آخر أحدهم حكم بدوره والباقي ملفهم رائج أمام القسم نفسه، بناء على شكاية من قبل القنصلية الفرنسية بفاس بعد اكتشافها وثائق مزورة ضمن ملفات طلب الحصول على تأشيرة الدخول للتراب الفرنسي، بينها مستندات بنكية ووثائق شخصية لطالبي “الفيزا”.
ح . أ (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى