fbpx
الصباح الفني

“أفري كاسك” لاكتشاف الموسيقى الإفريقية

أطلقت مؤسسة “أنيا” الثقافية، منظمة مهرجان “فيزا فور ميوزيك”، مشروعها الجديد “أفري كاسك” بمناسبة مطلع السنة الجديدة،والذي يهدف إلى استكشاف الاتجاهات الموسيقية الجديدة في القارة الأفريقية.
وذكر بلاغ للمنظمين أن هذا المشروع الذي يندرج في إطار سعي مؤسسة “أنيا” لتعزيز الغنى الموسيقي للقارة الإفريقية، عبارة عن قائمة أسبوعية للأغاني التي تدعو لاستكشاف الاتجاهات الموسيقية الجديدة في القارة الإفريقية. وأضاف البلاغ أنه من خلال القائمة الموسيقية الأولى، سيتم خلال الأسبوع الأول من يناير الجاري، اكتشاف المشهد الموسيقي بتنزانيا، من خلال قائمة أغاني يوسف محمود، وهو فنان موسيقي ومدير “ساوتي زا بوسارا”، وهو مهرجان مرجعي في جزيرة زنجبار وشريك “فيزا فور ميوزيك”.
وستستضيف مؤسسة “أنيا” كل أسبوع ممثلا ثقافيا إفريقيا وتمنحه كل الحرية ليتحف الجمهور بجديد الأخبار الموسيقية في بلاده، من خلال القائمة الموسيقية التي سيختارها.
وتسعى الجهة المنظمة للتظاهرة إلى جعل 2021 “فرصة للسفر عبر القارة الإفريقية والاستمتاع بالموسيقى المعاصرة، التي تسيطر على المسرح العالمي اليوم بفضل وفرة الإبداع التي يقدمها شبابها”، مشيرة في بلاغها إلى أن الأمر يتعلق بتجربة صوتية فريدة، في حضرة “الأفروبوب” النيجيري، “والكوبي ديكالي” الإيفوارية، “والرومبا” الكونغولية، والراب وفن الراي في دول شمال إفريقيا، وفن “المورنا” في الرأس الأخضر.
وخلص البلاغ إلى أن هذه المبادرة تشكل فرصة للتعرف على أهم الفاعلين الثقافيين الرئيسيين وكذا المهرجانات والأعمال الثقافية في أفريقيا، وفرصة للاستمتاع بأعذب الأغاني والألحان كل يوم اثنين عبر موقع المؤسسة.
ع . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى