fbpx
الصباح السياسي

عودة الكفر إلى الفكر… الفتنة النائمة

 شيوخ السلفية وراء التحريض ضد عصيد منخرطون في تشكيل قوة حزبية مفتوحة على كل الاحتمالات

تشبه أجواء الاحتقان التي يمر بها النقاش السياسي في المغرب، أجواء ما قبل 16 ماي الإرهابية. فقد كانت خرجات بعض ذوي الأفكار المتطرفة، تسعى إلى تجييش الرأي العام عبر تأويل وتحوير الأفكار الصادرة عن أصحابها، من أجل هدر دمائهم ونشر الفتنة في البلاد وبين العباد. وتشاء الصدف أن يكون تكفير المفكر الأمازيغي، أحمد عصيد، مع اقتراب الذكرى العاشرة لتلك الأحداث الإرهابية التي هزت مدينة الدار البيضاء وذهب ضحيتها عشرات المواطنين أبرياء.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى