fbpx
حوادث

مصرع شيخ أضرم النار في جسده

لفظ سبعيني، مساء الأربعاء الماضي أنفاسه الأخيرة بمستشفى محمد السادس بمراكش، متأثرا بحروق من الدرجة الثانية، بعدما صب البنزين على جسده وأضرم النار فيه، بسبب خلافات مع جار له، بحي الدرابلة بالشماعية إقليم اليوسفية.
وحسب إفادة مصادر مطلعة ل “الصباح”، فإن الضحية المسمى قيد حياته “م.م” والذي يملك محلا لبيع المواد الغذائية بالتقسيط، أضرم النار في جسده الاثنين الماضي، في محاولة منه الانتحار بسبب خلافات مع جاره، الذي يدير هو الآخر محلا مجاورا لبيع المواد الغذائية. وفور وقوع الحادث، جرى إخبار السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية، التي قامت بنقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي باليوسفية، وتبين للطاقم الطبي أن الحروق التي أصيب بها في كافة أنحاء جسده خطيرة، وتستوجب نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، حيث خضع لعلاجات مكثفة، غير أنها لم تف بالغرض، إذ لفظ أنفاسه الأخيرة ثلاثة أيام بعد ذلك.
وباشرت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي أبحاثها التمهيدية في هذه القضية، بالاستماع إلى أقارب الضحية وكذا جاره، الذي اختلف معه منذ مدة ليست باليسيرة، كما تم الاستماع إلى بعض الجيران باعتبارهم شهودا.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى