fbpx
الرياضة

قرار لـ “كاف” يربك البطولة

دور جديد في 19 ماي و2 يونيو  في آخر لحظة وضع الجامعة في موقف حرج ودول شمال إفريقيا غاضبة

وضعت الكونفدرالية الإفريقية جامعة كرة القدم في موقف حرج، بعد أن برمجت دور ثمن النهائي مكرر والدور الأول من دوري المجموعتين لعصبة الأبطال الإفريقية في 19 ماي وثاني يونيو المقبل.
ويشارك في كأس الكونفدرالية الإفريقية فريقان مغربيان هما الوداد الرياضي والجيش الملكي، فيما يشارك فريق واحد في عصبة الأبطال هو الفتح الرياضي. وفي حال إقصائه سينضم إلى المسابقة الأولى. وينتظر أن يحتم القرار الجديد، الذي أصدرته الكونفدرالية الإفريقية السبت الماضي، على لجنة البرمجة بالجامعة تعليق البطولة لدورتين، ما يتعارض مع ضرورة إنهاء البطولة في 2 يونيو، لفسح المجال أمام المنتخب الوطني الأول لخوض مباراتي تنزانيا في الأسبوع الموالي (8  يونيو)، وغامبيا في الأسبوع الذي يليه (15 يونيو)، والمنتخب المحلي لمواجهة تونس أسبوعا بعد ذلك (23 يونيو).
وتتخوف الجامعة من أن تضطر إلى تأخير البطولة، وبالتالي تأخر انطلاقة الموسم المقبل، ما قد يؤثر على الفرق المشاركة قاريا، إذ تحتاج إلى درجة معينة من التنافسية، حتى تتمكن من مجاراة منافسيها من باقي الدول، التي تكون فيها البطولات في أوجها.
أما الخيار الثاني، فهو إلزام الأندية المشاركة في المسابقة القارية بخوض مبارياتها وسط الأسبوع، لضمان إنهاء البطولة في الموعد المحدد، وهو أمر صعب التحقق أيضا، بالنظر أولا إلى أن الأندية تتأخر في العودة من رحلاتها الخارجية، وثانيا إلى ضرورة برمجة مباريات البطولة في توقيت واحد، حفاظا عل تكافؤ الفرص بين الأندية في مرحلة حاسمة من الموسم.
وقال أحمد غايبي، رئيس لجنة البرمجة في الجامعة، إن اللجنة لم تحسم بعد في طريقة التعاطي مع القرار الجديد للكنفدرالية.
واحتجت اتحادات دول شمال إفريقيا على قرار الكونفدرالية الإفريقية، الذي سيفرض عليها تأخير بطولاتها المحلية، وسيربك أيضا انطلاقة الموسم المقبل.
يشار إلى أن البطولة الوطنية ستتوقف نهاية الأسبوع الجاري بسبب التزام أندية الفتح والوداد والجيش بمبارياتها القارية، وسيجرى بموازاة ذلك دوري الأمل.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق