fbpx
حوادث

شبهة تحرش بمديرية السياحة بمراكش

حالة هستيرية للمديرة الجهوية السابقة عجلت بنقلها إلى مصحة ووكيل الملك يأمر بتعميق البحث

تجري الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش، أبحاثا للوصول إلى حقيقة الشجار الذي انتهى إلى نقل مديرة إقليمية سابقة من مقر المديرية الإقليمية للسياحة إلى مصحة خاصة بالمدينة الحمراء، حيث خضعت لعلاجات إثر إصابة في الذراع.
وعلمت «الصباح» أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية أمر بتسريح موظف، اقتيد إلى مصلحة الشرطة القضائية، واستجماع العناصر الخاصة بالحادث، والاستماع إلى الطرفين والشهود، والاستئناس بالشهادات الطبية في حالة توفرها، قبل إفادته بنتائج الأبحاث، لاتخاذ المتعين.
وأفادت مصادر متطابقة أن خلافا نشب، الجمعة الماضي، بين المندوبة الجهوية، المعفاة من مهامها منذ أكتوبر الماضي، وموظف زميل لها بالإدارة نفسها، انتهى بتصعيد واحتقان، ما أدى إلى سقوطها بعد إصابتها بحالة عصبية، واتهامها لزميلها في العمل بالتحرش الجنسي بها، وبتعنيفها وإصابتها في ذراعها.
وأوردت المصادر نفسها أن المديرة ظلت ساقطة على الأرض، إلى حين حلول سيارة الإسعاف الخاصة بالوقاية المدنية، التي نقلتها من مقر المندوبية الجهوية للسياحة إلى مصحة خاصة، لتلقي العلاج.
وحلت عناصر الأمن بمسرح الحادث، حيث أجرت المعاينات الضرورية، كما استمعت إلى إفادات بعض الموظفين، قبل أن تأمر الموظف المعني بالحادث بمرافقتها إلى المصلحة، لإنجاز المحاضر الأولية.
وأوضحت مصادر «الصباح» أن الموظف نفى تحرشه بمديرته السابقة، موضحا أن خلافا ذا طابع مهني وقع بينهما،قبل أن تستشيط غضبا وتتهمه بالتحرش بها، وبدفعها وإصابتها في يدها اليسرى.
وأبلغ وكيل الملك بالحادث، ليأمر بتسريح الموظف، وإجراء الأبحاث اللازمة والتأكد من الشهادة الطبية للضحية، قبل إبلاغه بالنتائج من أجل إصدار تعليمات جديدة.
وإلى حدود الاثنين الماضي، ما زالت مصالح الشرطة القضائية تجري البحث في القضية للتثبت من اتهام التحرش الجنسي الذي وجهته المديرة الجهوية السابقة إلى زميلها في العمل، والتأكد أيضا من مسؤوليته في الإصابة التي ألمت بها في يدها.
وأعفيت المندوبة السابقة رسميا من مهامها على رأس المديرية الجهوية للسياحة قبل شهر، وجاء القرار مفاجئا، إذ بينما رجحت مصادر أنه بسبب الاحتقان الذي كان سائدا بين الموظفين ومديرتهم، قالت أخرى إنه إجراء باشرته نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، في إطار مخططها لضخ دماء جديدة في القطاع وإنقاذ مجال السياحة المتأثر بجائحة كورونا، علما أن الإعفاءات شملت مناديب بمدن أخرى.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى