الرياضة

منتخب الفتيان ينهي كأس إفريقيا رابعا

انهزموا بالضربات الترجيحية أمام تونس ومنتخب كوت ديفوار يفوز باللقب

توج كوت ديفوار بلقب النسخة العاشرة من كأس أمم إفريقيا للفتيان لكرة القدم، التي احتضنتها الدار البيضاء ومراكش، منذ رابع أبريل الجاري إلى غاية أول أمس (السبت)، بعد فوزهم في المباراة النهائية على منتخب نيجيريا، بالضربات الترجيحية.
وتقدم النيجيريون بهدف للمدافع أميكو في الدقيقة 8، قبل أن يعود الإيفواريون في النتيجة بهدف للمهاجم بيديا في الدقيقة 27، ليستمر التعادل بين الطرفين إلى نهاية المباراة، التي أكملها منتخب نيجيريا بعشرة لاعبين، بعد طرد أميكو، في الدقيقة 74. واكتفى المنتخب الوطني المغربي، باحتلال الرتبة الرابعة، بعد هزيمته في مباراة الترتيب بالضربات الترجيحية أمام المنتخب التونسي، المحتل الرتبة الثالثة.
وكان التونسيون السباقون إلى التهديف بواسطة حاج حسن، في آخر دقائق الشوط الأول، قبل أن يدرك المهاجم بنمرزوق التعادل للمنتخب الوطني، في الدقيقة 68، ليمر المنتخبان إلى الضربات الترجيحية التي ابتسمت للتونسيين.
وتوج النيجيري إسحاق سوكسيس، بلقب هداف الدورة، بعد إحرازه سبعة أهداف، فيما منح الايفواري أهيسان جون لاندري، جائزة اللاعب المثالي، والمنتخب التونسي، جائزة الروح الرياضية.
وقال عبد الله الإدريسي، مدرب المنتخب الوطني، “قدمنا أداء جيدا خلال المباراة والبطولة ككل، وأن التركيز يجب أن ينصب على التحضير لكأس العالم. الاستعداد التقني موجود، يبقى الأمر مرتبط بالجامعة والدولة، هناك إرادة قوية ليكون هناك تتبع لهذا الجيل، وتفادي الأخطاء التي ارتكبت في فترات سابقة، ومتابعة اللاعبين داخل أنديتهم”.

لقـطـات

جمـهـور
رغم الدعاية التي قام بها المنظمون، باستعمال سيارات جابت المدينة لدعوة الجمهور للحضور لمتابعة المباراة مجانا، إلا أن مباراتي الترتيب والنهاية دارتا أمام مدرجات شبه فارغة.

استهتـار
تسبب اللاعب النيجيري نواكالي في خسارة منتخبه في المباراة النهائية، بعد أن أبدى استهتارا غريبا، أثناء تسديده ضربته الترجيحية، وسدد الكرة دون أن يرجع إلى الوراء من أجل أخذ المسافة الكافية بينه وبين الكرة، ما ساعد حارس المنتخب الايفواري على صدها بكل سهولة.

تمـويـه
تسبب أحد أفراد الطاقم التقني لمنتخب كوت ديفوار، في استنفار عناصر الوقاية المدنية، بعد أن سقط دون أن يحرك ساكنا لمدة طويلة، ليهرعوا من أجل الاطمئنان عليه، غير أنه ظل جامدا للحظة، قبل أن يفاجأ الجميع وهو ينهض للاحتفال مع اللاعبين.

لمـوشي
 تابع صبري لموشي، مدرب المنتخب الايفواري الأول، المباراة النهائية، التي انتهت بتفوق فتيان كوت ديفوار باللقب، في حين تابع الهولندي بيم فربيك مدير المنتخبات الوطنية، مجريات الترتيب والنهاية.   
ع . ب (مراكش)

 

عادل بلقاضي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق