fbpx
الرياضة

طبيب مارادونا متهم بـ “القتل غير العمد”

المدعي العام فتح تحقيقا في إهمال محتمل وداهم منزله بحثا عن وثائق

اتهمت السلطات الأرجنتينية، رسميا، ليوبولدو لوكي، طبيب الأسطورة الراحل دييغو مارادونا، ب”القتل غير العمد”، بعد تحقيق دام أياما، شككت فيه السلطات بوجود إهمال طبي ليلة وفاة مارادونا.
وأظهر التقرير الطبي أن دييغو البالغ من العمر 60 سنة، توفي بسبب “أزمة حادة في قلبه”، ليصدر بعده مباشرة المدعي العام في منطقة سان إيسيدرو ببوينوس أيريس الأرجنتينية، أمرا بفتح تحقيق واستجواب الطبيب.
وتأتي هذه الخطوة، استجابة أيضا لطلب محامي مارادونا، ماتياس مورلا، الذي اتهم الطبيب وممرضة بالإهمال.
وداهم الأمن مكتب ومنزل الطبيب، أول أمس (الأحد)، بحثا عن أدلة حيال إهمال محتمل، إذ بثت قنوات تلفزيونية محلية المداهمة مباشرة.
وتكفل لوكي بالعملية الجراحية الأخيرة لمارادونا، والتي أزال خلالها ورما دماغيا، لكن ذلك لم يعفه من المساءلة. وزادت بنات مارادونا صب الزيت على النار، بعدما أدلت كل واحدة منهن بتصريح ناري ضد الطبيب، مشككات في طريقة علاج الراحل.
وأثارت وفاة مارادونا، لاعب برشلونة ونابولي ونيويل أولد بويز وإشبيلية، صدمة في العالم، إذ عمت مظاهر التضامن والحزن في كل ملاعب العالم، فيما وصفه أغلب اللاعبين الحاليين والسابقين ب”أفضل لاعب في تاريخ اللعبة”.

ع. د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى