fbpx
حوادث

الدروة … بنيات حاضنة للجريمة

تحولت إلى محمية للباعة المتجولين وفتوات النقل العشوائي والبزناسة بسبب النمو الديمغرافي والمباني المهجورة إنجاز : محمد بها – تصوير : (أحمد جرفي) “الدروة زينة وزادها الليل ظلام”، عبارة يصلح استعمالها للتعبير عن الوضعية المزرية التي أصبحت تعيش على إيقاعها منطقة الدروة التابعة لإقليم برشيد، التي ما إنأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.