fbpx
الرياضة

أعضاء بـ “كاف” مهددون بمتابعات جنائية

«فيفا» لن يكتفي بالعقوبات الرياضية وخياران أمامه إذا أدين عوماري

كشفت معطيات توصلت بها “الصباح”، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لن يكتفي بقرار لجنة الأخلاقيات التابعة له، والقاضي بتوقيف أحمد أحمد، رئيس الكنفدرالية الإفريقية، خمس سنوات، ويدرس إحالة الملف على القضاء السويسري.

وسبق لمصالح الأمن الفرنسية أن أوقفت أحمد أحمد على هامش اجتماع للكنفدرالية الإفريقية بباريس، في وقت سابق، واستمعت إليه، قبل الإفراج عنه.
وحسب المصادر نفسها، فإن حجم التهم المنسوبة إلى أحمد أحمد سيعرضه للمتابعة الجنائية، إضافة إلى العقوبات الرياضية، خصوصا في ما يتعلق باختلاس أموال، وسوء استغلال المنصب، والتوصل بهدايا، مقابل تحقيق منافع خاصة.

وتابعت المصادر نفسها، أن لوائح “فيفا» تسمح له بسلك مسطرة المتابعة القضائية في هذا النوع من الملفات، سيما في ظل تشدد الرئيس الحالي جياني إنفانتينو في التعامل مع كل ما يتعلق بالفساد المالي، وعدم الولاء للجهاز الدولي.

وتشمل التحقيقات أعضاء آخرين من الكنفدرالية الإفريقية، ضمنهم الكونغولي كونستون عوماري، النائب الأول للرئيس، والذي تولى تسيير الكنفدرالية، بشكل مؤقت، بعد إدانة أحمد.
وتابعت المصادر نفسها، أنه في حال إدانة عوماري، فإن فوزي لقجع، سيتولى تسيير شؤون “كاف” مؤقتا، بما أنه النائب الثاني، في انتظار عقد الجمع العام الانتخابي، فيما الخيار الثاني المطروح، هو تشكيل لجنة من قبل الاتحاد الدولي “فيفا»، لتصحيح الأوضاع بالكنفدرالية الإفريقية، مع تكليفها بالإعداد للجمع الانتخابي.

وستعقد الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم جمعها الانتخابي مبدئيا في مارس المقبل بالرباط، لكنه قد يؤجل في حال تشكيل لجنة تصحيحية.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى