fbpx
الرياضة

الزيات متمسك بالتنحي

الرجاء يواجه الإسماعيلي نهاية دجنبر ويؤجل معسكر طنجة

رفض جواد الزيات، الرئيس المستقيل من الرجاء، التراجع عن قراره، خلال الاجتماع الذي عقده المنخرطون، أول أمس (الاثنين).

ووعد الزيات المنخرطين، بتحديد تاريخ جديد للجمع عوض 3 دجنبر، شريطة أن لا يتعارض مع مقتضيات الجامعة، والتي طالبت كل الجمعيات بعقد جموعها العامة، قبل نهاية السنة الجارية.

ويلتقي المنخرطون، مساء اليوم (الأربعاء)، عبر تقنية الفيديو، مع الرئيس المستقيل، لتحديد موعد الجمع، ومحاولة معرفة الأسباب الحقيقية وراء استقالته.

وبخصوص الانتدابات، أكد الزيات للمجتمعين، أنه لا علاقة لها بموضوع الاستقالة، التي أرجعها لأسباب شخصية، مؤكدا أن الفريق في طريقه لإنهاء صفقة مهمة، دون تحديدها بالاسم.

من ناحية ثانية، حدد الرجاء بتنسيق مع الإسماعيلي المصري، 30 دجنبر المقبل، موعدا لإياب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية، علما أن مباراة الذهاب انتهت لفائدة الفريق المصري بهدف لصفر.

واتفق الفريقان على خوض مباراة الإياب بملعب محمد الخامس، نهاية الشهر المقبل، في انتظار تأشيرة الاتحاد العربي لكرة القدم.

وأجلت مباراة الإياب التي كانت مقررة ب”دونور» في مارس الماضي، قبل أن يقرر الاتحاد العربي استئناف المنافسة نهاية السنة الجارية.

وتتضارب الآراء حول الأسباب الحقيقية لإلغاء معسكر الرجاء بطنجة، بين من يرجعها إلى الأزمة المالية، وبين من يؤكد أنها اختيار تقني، بسبب غياب عدد كبير من اللاعبين، لالتزاماتهم الدولية.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن الرجاء أجل معسكر طنجة، ولم يلغه، إلى حين عودة جميع لاعبيه من التزاماتهم الدولية.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى