fbpx
حوادث

اعتقال كانيطة بفاس

أودع ذو سوابق، يلقب ب “كانيطة” وعمره 33 سنة، سجن بوركايز بأمر من الوكيل العام باستئنافية فاس، قبل الشروع في محاكمته بتهم جنائية وجنحية مختلفة بينها السرقة الموصوفة المقترنة بظروف التشديد والعنف والضرب والجرح بالسلاح الأبيض والاغتصاب، بعد إيقافه بداية الأسبوع الجاري من قبل أمن المدينة.
واعتقل المتهم الذي قضى عقوبات حبسية مختلفة، من قبل عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، بعد مدة قصيرة من قيامه بسرقة مبلغ مالي مهم من فرن تقليدي بالمدينة، إثر شكاية من مالكه، قبل أن يتم تنقيطه، إذ اتضح أنه مبحوث عنه وطنيا بموجب 5 مذكرات بحث تتعلق بالسرقة تحت التهديد الأبيض والاغتصاب. واتضح من خلال الأبحاث التي فتحتها المصالح الأمنية، أن المتهم موضوع عدة شكايات تتعلق بالسرقات العنيفة وبالخطف والضرب والجرح بالسلاح الأبيض في حق ضحايا تعرف عليهم أغلبهم بعد مواجهتهم معه، بعدما استولى على هواتفهم المحمولة ومبالغ مالية مختلفة، بعد أن باغته في شوارع وأزقة معزولة بالمدينة.
واختفى المتهم عن الأنظار بعدما علم بالبحث عنه وتشكي ضحاياه وتضييق المصالح الأمنية الخناق عليه، إذ ظل يتنقل من حي لآخر، متحاشيا الظهور في الأماكن العمومية، قبل أن يتورط في سرقة مبلغ مالي من فرن تقليدي، ليتم إيقافه والبحث معه تحت إشراف النيابة العامة لمعرفة ما إذا كان له شركاء.
ح . أ (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى