fbpx
الصباح الفني

فنانون ينتفضون في “أنا الحامض”

طرح الفكاهي سيف ستيف فيديو كليب لأغنية بعنوان “أنا الحامض”، والتي تعتبر رسالة إلى فئة من الجمهور، التي تسعى إلى تحطيم معنويات الفنانين من خلال الهجوم عليهم في تعليقاتها وتوجيه عبارات السب والشتم لهم.

وتعد أغنية “أنا الحامض” انتفاضة من قبل مجموعة من الفنانين ينتمون إلى عدة مجالات منها الفكاهة والغناء والرسم والتمثيل، الذين يعبرون عن رفضهم للهجوم على المنتمين إلى المجال.
وتولى الفكاهي سيف ستيف كتابة وتلحين وغناء “أنا الحامض”، التي شارك في تصوير فيديو كليبها ثلة من الفنانين من بينهم الفنان غاني القباج والثنائي إدريس ومهدي وأسامة رمزي والممثل مهدي فولان وهيثم مفتاح.

وعن مشاركة الفنان غاني القباج في تصوير العمل، قال ل”الصباح” إن الهجوم على الفنانين أصبح ظاهرة تتفشى يوما تلو الآخر على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفا “للأسف هناك فئة قليلة من الجمهور تسعى إلى تحطيم الفنانين، من خلال انتقادات مجانية تحمل كثيرا من معاني الكراهية وكذلك تتضمن عبارات السب والشتم لنا ولأفراد أسرنا وفي مقدمتهم الآباء، ورغم ان هذه الفئة قليلة إلا أنها تبدو كبيرة بحكم أن التكنولوجيا تسمح بتداول تعليقاتها وفيديوهاتها بشكل كبير”.

وأكد غاني أنه شارك إلى جانب الفكاهي سيف ستيف وباقي الفنانين في العمل تعبيرا عن الرفض لمثل هذه السلوكات الناتجة عن غياب ثقافة التشجيع والنقد البناء، والتي يعتبر الهدف منها التأثير سلبا على نفسية الفنان.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى