fbpx
الرياضة

تأجيل المونديال يربك منتخبي الفتيات والشابات

بومهدي مطالبة بإجراء تغييرات على لائحة اللاعبات بسبب السن القانونية

أربك تأجيل الاتحاد الدولي لكرة القدم كأسي العالم لأقل من 17 سنة و20 إلى غاية 2022، بسبب تداعيات جائحة فيروس «كورونا»، استعدادات المنتخبين الوطنيين لكرة القدم النسوية في الفئتين المذكورتين.
وعلمت «الصباح»، أن تأجيل كأسي العالم للفتيات والشابات، فرض على المنتخبين الوطنيين لأقل من 17 سنة و20، إجراء تغييرات واسعة في لائحة اللاعبات، بحكم تجاوزهن للسن المحددة في كل منافسة على حدة، والبحث عن لاعبات جديدات وإلحاقهن بالمنتخب.
وبات الطاقم التقني للمنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، مطالبا بالبحث عن لاعبات من مواليد 2005 و2006، من أجل الترخيص لإتمام التصفيات، بحكم أن المنتخب خاض إلى حدود الآن ثلاثة أدوار، ولم تعد تفصله عن التأهل إلى النهائيات، سوى مباراة العودة أمام بوتسوانا، التي لم يحدد تاريخها بعد، وفي حال تأهله عليه مواجهة جنوب إفريقيا في الدور الأخير، قبل حسم التأهل.
وفرض تأجيل المونديال على لمياء بومهدي، مدربة المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة وطاقمها، البحث عن لاعبات من مواليد 2003 و2004، من أجل الترخص لهن بخوض التصفيات، الشيء الذي يتعين، إلحاق بعض اللاعبات اللواتي خضن تصفيات الفتيات، لإلحاقهن بالمنتخب الوطني للشابات، علما أنه خاض إلى حدود الآن دورا واحدا من التصفيات، أمام مصر، وتنتظره مواجهة قوية أمام الجزائر في الدور الثاني.
ومن المقرر أن يعيد طاقما المنتخبين الوطنيين لأقل من 17 سنة و20، النظر في برنامج الاستعدادات للتصفيات، بحكم تغيير موعد كأسي العالم، المقرر إقامتهما في الهند وكوستاريكا على التوالي.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى