fbpx
حوادث

اعتقال “فراقشي” بأغبالة

استمعت عناصر الدرك الملكي لأغبالة إقليم بني ملال، أخيرا، إلى متهم بسرقة قطيع من الأغنام والمواشي، إثر محاصرته من قبل سكان القرية الذين احتمى بهم صاحب القطيع المسروق، بعد أن شعر بقدوم أفراد العصابة مستعملين آلية ذات محرك لنقل المواشي، لكن الأهالي أحبطوا محاولة السرقة، وحالوا دون تنفيذ عناصرها كاملة.
وبأمر من النيابة العامة المختصة، تم وضع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية، بعد الاستماع إليه تمهيديا، ووجهت له تهمة تكوين عصابة إجرامية مختصة في سرقة المواشي، في حين صدرت مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حق باقي أفراد العصابة بعد تحديد هوياتهم بناء على معلومات قدمها المتهم الموقوف لعناصر الدرك الملكي.
وأفادت مصادر أن مربي الماشية تعرض، في الساعات الأولى من صباح السبت الماضي، ، لسرقة قطيع من أغنامه  بمنطقة “إسلي ني إوجان” التابعة لتيزي نسلي إقليم بني ملال، وشحنه عبر سيارة خفيفة، في غفلة من صاحبه، الذي تدارك الموقف بعد أن شعر بحركات غريبة في “الزريبة” ليتضح بعد ذلك أنه تعرض للسرقة، لكن سرعة تدخله حالت دون نجاح أفراد العصابة في مهمتهم.
ولم يقف الضحية مكتوف اليدين بعد أن عاين أن مصدر رزقه يتعرض للسرقة، بل استنجد بجيرانه، الذين سارعوا إلى قطع الطريق على أفراد العصابة، ومحاصرة السيارة التي كانت تقل أعدادا من الأغنام المسروقة، ما اضطر الجناة للفرار عبر المسالك الوعرة التي توفرها الغابات المحيطة بالمنطقة . 
وذكر جيران الضحية، أن سكان المنطقة تحركوا بسرعة وطوقوا بعض المنافذ لمحاصرة الفارين الذين استغلوا الظلام الدامس، وقاموا بإشعار السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي التي باشرت عمليات تمشيطية بمحيط المنطقة، وأسفرت العملية المكثفة عن إيقاف عنصر من أفراد العصابة، فيما ما يزال البحث جاريا عن باقي أفراد العصابة الذين اختفوا عن الأنظار في الضيعات والغابات المجاورة.
كما تم حجز سيارة خفيفة من نوع “بارتنر” وإعادة القطيع لصاحبه، وباشرت بعدها عناصر الدرك الملكي بأغبالة تحقيقاتها مع المشتبه فيه، لكشف ظروف وملابسات سرقة القطيع، في انتظار ما تسفر عنه الأيام المقبلة بعد تحديد هوية الفاعلين الآخرين الذين صدرت في حقهم مذكرات بحث لإيقافهم.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى