fbpx
الصباح الفني

“إيلي” تطلب الصلح من الستاتي

طرحت «بابا» لإنهاء خلافاتهما مستعينة بشبيه والدها

استطاعت المغنية المغربية “إيلي”، التي تعرف باسم “بنت الستاتي”، أن تجذب الأنظار إليها، بعدما طرحت أغنية جديدة، صورتها على طريقة فيديو كليب، طلبت من خلالها الصلح من والدها، بعد انقطاع العلاقة بينهما لسنوات طويلة.
وحرصت “ايلي”، من خلال الأغنية، التي حققت نسب مشاهدة كبيرة، أن تذكر والدها بذكرياتهما معا، سيما في مرحلة طفولتها، أي قبل اندلاع الخلافات بينهما، بسبب اختياراتها والتي كانت تجر عليها غضب والدها، وخرجاتها غير المحسوبة، سيما خلال فترة المراهقة.
وحظيت “ايلي”، بعد طرحها الأغنية التي تحمل عنوان “بابا”، بتعاطف الكثيرين، من خلال التعاليق على الفيديو على موقع “يوتوب”، إذ طلب البعض من الستاتي، أن يسمح بعودة المياه إلى مجاريها، وأن ينسى الماضي، سيما أنها طلبت منه ذلك خلال أكثر من مناسبة، وأنها اختارت هذه المرة، طرح أغنية، من أجله.
وفي سياق متصل، استعانت إيلي في هذا العمل الذي صورته على طريقة الفيديو كليب رفقة المخرج يوسف أسواري، بشبيه لوالدها، بهدف طي صفحة الماضي وإنهاء الجفاء والقطيعة التي دامت سنوات.
وقال مخرج العمل، في تصريحات صحافية، إنه كان صاحب فكرة الاستعانة بشبيه للفنان عبد العزيز الستاتي، وهي الفكرة التي اقترحها على فريق العمل، الذي لجأ عقبها إلى إجراء “كاستينغ” من أجل اختيار الشخص المناسب، الذي سيجسد دور والد إيلي الحقيقي.
وطرحت “بنت الستاتي”، مجموعة من الأغاني بعضها صورتها على طريقة فيديو كليب، منها أغنية تحمل عنوان “سوبر وومن”، والتي أثارت جدلا بين عشاق الراب، معتبرين أنها عبارة عن “كلاش” جديد، تقصف فيه إحدى زميلاتها في فن الراب، سيما أنها ظهرت في ملصق الأغنية كأنها تلعب بدمية تشبه إحدى المغنيات.
ومن بين الأغاني التي طرحتها “إيلي” في مسيرتها “لوكا”، التي حققت نسب مشاهدات عالية، بعد أقل من 24 ساعة فقط من طرحها على موقع “يوتيوب”، إذ حصدت أزيد من 8 ملايين مشاهدة، وولجت به غمار الطوندونس المغربي.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى