fbpx
اذاعة وتلفزيون

حفلات فلامنكو افتراضية بالمغرب

إنجاز 18 كبسولة لفائدة الجمهور المغربي يشارك فيها ألمع الفنانين

سيكون الجمهور المغربي على موعد خلال نونبر الجاري مع حفلات افتراضية للفلامنكو تنظم، من قبل سفارة إسبانيا ومعاهد ثيربانتيس بالمغرب.
ويتواصل برنامج “حفلات فلامنكو خاصة بالمغرب عبر الأنترنت” من تاسع نونبر الجاري إلى سابع وعشرين منه، والذي سيتم عبره بث 18 كبسولة سمعية بصرية مسجلة للجمهور المغربي، على الساعة التاسعة مساء على شبكات التواصل الاجتماعي لسفارة إسبانيا ومعاهد ثيربانتيس.
وسيشارك في إحياء الحفلات الافتراضية ستة فناني فلامنكو، الذين تمت دعوتهم لتقديم ثلاثة مقاطع فيديو لا يتجاوز كل واحد منها ثلاث دقائق.
وتشارك في الحفلات الافتراضية راقصة الفلامنكو غوادالوبي طوريس، وعازف القيتارة آموس لورا وراقص الفلامينكو ماركو فلوريس والمغنية خيما كاباييرو، وراقصة الفلامنكو سارة كاليرو، بالإضافة إلى عازف القيثارة راؤول كانتيزانو.
وتعتبر غوادالوبي طوريس، واحدة من أيقونات رقص الفلامنكو، التي قدمت رفقة فرقتها عدة عروض في أهم مهرجانات الفلامنكو في العالم.
أما آموس لورا فبدأ العزف على القيثارة في سن مبكرة وسجل ألبومه الأول في سن الثانية عشرة من عمره، كما أصدر ألبومه الثالث للعزف المنفرد في سن لا يتجاوز التاسعة عشرة.
ووقع الاختيار ضمن الحفلات الافتراضية على الراقص ماركو فلوريس، الذي قدم رفقة فرقة يتولى تسييرها منذ عشر سنوات، عشرة عروض، أحرز من خلالها على جوائز مهمة في فن رقص الفلامنكو.
وسيكون الجمهور المغربي على موعد مع متابعة حفل للفنانة خيما كاباييرو، التي تعد واحدة من الأصوات النسائية الأكثر تفردا في الفلامنكو، كما أصدرت ألبومين لقيا أصداء إيجابية لدى النقاد المتخصصين.
ومن جهتها، تساهم الراقصة سارة كاليرو، التي قدمت خمسة عروض رفقة فرقتها الخاصة التي تم إنشاؤها في 2011، بإبداعها وتكوينها الجيد في تجديد الرقص الإسباني ورقص الفلامنكو.
ويأتي تنظيم الحفلات الافتراضية بعد إلغاء كل المهرجانات بسبب تفشي وباء كورونا وضمنها مهرجان الفلامنكو بالمغرب، الذي نظمت النسخة الرابعة منه السنة الماضية.
يذكر أنه خلال إحدى دورات مهرجان الفلامنكو أحيت الإسبانية ماريا مورينو، التي تعد من ألمع راقصات الفلامنكو حفلا قدمت خلاله فيزيون بتعاون بين فرقتها وفرقة “أفنان” لرئيسها عبد الناصر مكاوي، إذ امتزجت فيها الإيقاعات الموسيقية الإسبانية والمغربية في انسجام بين آلات موسيقية متعددة من بينها القانون و”تشيلو” والقيثارة.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى