fbpx
الرياضة

ثورة بـ “الكاك” بعد تعيين بنعبيشة

يومير يخضع لاعبين لاختبارات تقنية وبدنية والحيرش ناطقا رسميا

يستعد النادي القنيطري للقيام بثورة في تشكيلته الحالية، بعد تعيين حسن بنعبيشة مدربا رسميا، خلفا لفؤاد الصحابي، الذي أنهى ارتباطه بالنادي بنهاية الموسم الكروي الجاري.
ووقع “الكاك” العقد مع بنعبيشة ومساعده يونس المنقاري، أول أمس (الثلاثاء)، قبل أن يقدمهما إلى باقي أعضاء الطاقم التقني، المتكون من ياسين بروان، معدا بدنيا وعزيز سيبوس، مدربا لحراس المرمى وحسن بلكور، مدير تقنيا، ونور الدين البويحياوي وعبد اللطيف حمامة وخليفة العبد، الملتحقين أخيرا بالفريق القنيطري مشرفين على مدرسة النادي وباقي الفئات الصغرى.
وعقد نور الدين الحلوي، رئيس النادي القنيطري اجتماعا مع بنعبيشة وأعضاء الطاقم التقني، أول أمس (الثلاثاء)، في القنيطرة، حيث حدد المدرب الجديد إستراتيجية عمله، وأهدافه المبنية على جلب لاعبين مؤهلين لخلق الفارق في الموسم المقبل، والاهتمام بالتكوين والبحث عن المواهب، حتى يكون “الكاك” في مستوى تطلعات جماهيره، وهي الأهداف التي لقيت ترحيبا، من قبل أعضاء المكتب المسير.
وعلمت “الصباح” أن عبد القادر يومير، المدير الرياضي سيشرع في اختبار مجموعة من اللاعبين الراغبين في الالتحاق بالفريق الأول، من أجل اختيار أفضلهم، في سياق سياسة الفريق، الرامية إلى إحداث مجموعة من التغييرات على مستوى التركيبة البشرية.
وقال الحلوي، رئيس النادي القنيطري، إن الانتدابات باتت مطلبا ملحا، بالنظر إلى مغادرة مجموعة من الأساسيين، مضيفا في تصريح ل”الصباح” أن التعاقدات ستخضع للعديد من المعايير، أبرزها أن يكون الوافد الجديد أفضل مستوى مما هو موجود حاليا.
من ناحية ثانية، تعاقد النادي القنيطري مع محمد الحيرش ناطقا رسميا ومكلفا بالإعلام، انسجاما مع رغبته في هيكلة إدارة النادي.
وسبق للحيرش أن شغل منصب الكاتب العام للفريق القنيطري، ثم ناطقا رسميا قبل ست سنوات على عهد الرئيس محمد شيبار.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى