fbpx
مجتمع

العيون تستعيد إيقاعها بعد أحداث الفوضى

آثار الحرائق والدمار بادية على الأحياء المتضررة من الأحداث وعمليات الترميم جارية على قدم وساق

بعد مرور قرابة شهرين على الأحداث الدموية التي عرفتها مدينة العيون، إثر ما أصبح يعرف بقضية مخيم “اكديم ازيك”، ما زالت عاصمة الأقاليم الجنوبية للمملكة تعيش على إيقاع التوتر والإحساس بالخوف من “تكهرب” الأجواء مرة أخرى، محاولة استعادة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى