fbpx
حوادث

تزوير مواعيد بطاقات التعريف

عصابات تنشط في عدد من المدن وتستغل الاكتظاظ للنصب على الضحايا

استغلت عصابات تنشط في التزوير، الاكتظاظ الذي يشهده ولوج البوابة الإلكترونية للحصول على مواعيد تجديد أو استخراج بطاق تعريف وطنية وفق الصيغة الجديدة، لتنشط في تزوير المواعيد والنصب على الضحايا، مقابل مبالغ مالية.
وتمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بتزنيت، من إيقاف شخصين يبلغان من العمر 32 سنة و38 ، للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بتزوير محرر رسمي واستعماله السبت الماضي.
وتمت عملية إيقاف المشتبه فيه الأول، بعد أن تقدم لمركز تسجيل المعطيات التعريفية، وأدلى باستمارة تتضمن موعدا لإنجاز بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية، لا يتطابق مع ذلك الممسوك بالنظام المعلوماتي، قبل أن تكشف التحريات المنجزة عن تورطه رفقة شخص آخر، تم إيقافه أيضا، في تزوير هذه الاستمارة من خلال تضمينها معطيات مغلوطة.
ومكنت عملية التفتيش المنجزة للمشتبه فيه الثاني، من حجز جهاز حاسوب محمول، ودعامات تخزين رقمية، يجري حاليا إخضاعها للخبرات الضرورية بمختبر تحليل الآثار الرقمية، لتحديد مدى استعمالها في عمليات تزوير مماثلة.
وتأتي هذه العملية بعد أيام قليلة على اعتقال أشخاص بالبيضاء للسبب نفسه، إذ تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن سيدي البرنوصي، من إيقاف شخصين يبلغان من العمر 27 سنة و55 ، الأربعاء الماضي، للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بتزوير محررات رسمية واستعمالها والنصب والاحتيال. وكشفت عملية النصب تلك بعد أن قدمت ضحيتان استمارتين بمواعيد وهمية، من أجل إتمام إجراءات استصدار بطاقتيهما، تبين من خلال البحث أنهما مزورتان ليتم التحقيق معهما فأكدا أنهما كانا ضحية المتهمين اللذين أوهماهما بقدرتهما على حجز مواعيد سريعة لدى مصالح الشرطة المكلفة بإنجاز البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية الجديدة مقابل مبالغ مالية.
ومكنت الأبحاث والتحريات المنجزة من تحديد هوية المشتبه فيهما وإيقافهما، فيما أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخل نادي الأنترنت الذي يشرفان على تسييره عن حجز جهاز الكمبيوتر المستعمل في تزوير استمارات المواعيد.
وأعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أنه يتعين على الراغبين في إنجاز أو تجديد البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية أن يراجعوا وجوبا، وبشكل مسبق، البوابة الإلكترونية الموضوعة رهن إشارتهم لهذه الغاية، معتبرة أن ذلك سيضمن تفادي الاكتظاظ داخل مراكز تسجيل المعطيات التعريفية، واحترام شروط التباعد الاجتماعي ومعايير السلامة التي تفرضها التدابير الاحترازية لمنع تفشي جائحة “كوفيد19″، كما سيمكن حجز المواعيد المسبقة في البوابة الالكترونية المخصصة لهذا الغرض مصالح الأمن الوطني من إسداء وتقديم هذه الخدمة في ظروف ملائمة ومطبوعة بالجودة.
كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى