fbpx
مجتمع

10 ملايين امرأة خارج سوق الشغل

ما يزال سوق الشغل بالمملكة، بعيدا عن تحقيق مبدأ المساواة والمناصفة بين النساء والرجال، إذ يرتفع معدل البطالة في صفوف النساء بشكل كبير مقارنة بالرجل، وعمقت جائحة كورونا أزمة النساء، إذ خسرن نقطتين في معدل الشغل، وفقدن أزيد من 230 ألف منصب، بسبب تداعيات فيروس كورونا.
وأصدرت المندوبية السامية للتخطيط، مذكرة حول وضعية المرأة تجاه سوق الشغل، خلال الفصل الثاني من 2020، بمناسبة اليوم الوطني للمرأة المغربية، الذي يصادف العاشر من أكتوبر. ورصدت المذكرة وضعية المرأة في سوق الشغل خلال جائحة كورونا، إذ كشفت أن عدد النساء بالمغرب بلغ 18 مليونا، من بينهن 13.6 مليونا في سن النشاط، (15 سنة فما فوق).
وكشف تحليل وضعية النساء في سوق الشغل، أنها تتميز بضعف مشاركتهن في النشاط الاقتصادي، حيث بلغ معدل نشاط النساء  20.8 بالمائة، وهو معدل أقل بكثير من نظيره لدى الرجال، 69.7 بالمائة، وبلغ هذا المعدل 23.9 بالمائة بالوسط القروي، مقابل19,1 بالمائة بالوسط الحضري.
وبلغ عدد النساء خارج سوق الشغل 10.7 ملايين، حيث يمثلن  79.2 بالمائة، من مجموع النساء البالغات من العمر 15 سنة فما فوق. ومن بين 10.5 ملايين نشيط مشتغل خلال الفصل الثاني من 2020، وجد البحث أن 2.4 مليون منهم نساء، أي ما يمثل 22.7 بالمائة، مقابل 2.6 مليون خلال الفصل نفسه من 2019، أي ما يعادل  23.5 بالمائة، أي بانخفاض 230 ألف منصب شغل.

ع . ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى