fbpx
الرياضة

عودة لاعبي الرجاء والوداد الهاربين إلى الإمارات

عاد لاعبا الرجاء والوداد الرياضيين الهاربان إلى الإمارات العربية المتحدة، إلى أرض الوطن، بعد أن تعذر عليهما الحصول على الجنسية الإماراتية في إطار حملة تهجير اللاعبين التي تصدت لها الجامعة بإصدار عدد من القرارات الزجرية، في مقدمتها متابعة بعض السماسرة المسؤولين عن هذه العملية.
وعاد (أ.ز)، لاعب فريق الرجاء الرياضي، وزميله بالوداد (ب.م)، إلى المغرب، بعدما سافرا سرا إلى الإمارات، في وقت سابق، رغم محاولات الرجاء والوداد لإرجاعهما.
ويرجح أن يستأنف اللاعبان، اللذان عادا إلى المغرب قبل أسبوعين، تداريبهما رفقة الرجاء والوداد بداية من الموسم المقبل، بعد أن تم إسقاط اسميهما من لوائح الفئات العمرية المشاركة في البطولات المحلية.
وأثار سفر (أ.ز) ضجة كبيرة، بين الأوساط الرجاوية، لما لديه من تقنيات وكفاءات، بعد أن حصل على جواز سفره، وسافر دون علم مسؤولي الرجاء، مباشرة بعد عودته من المشاركة مع منتخب أقل من 17 سنة في نهائيات كأس إفريقيا بتانزانيا.
وتابع مسؤولو الوحدة الإماراتي، عطاءات الزمراوي، في الدوري الدولي لأسباير القطرية، قبل أن ينجحوا في استقطابه بعد العودة إلى المغرب بطريقة غير قانونية.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق