fbpx
حوادث

اعتقال “مخزنيين” انتحلا صفة ضباط

وضعت عناصر الدرك القضائي بسرية درك ابن سليمان، حدا لمسلسل النصب والسرقة باسم ضباط الشرطة، بطلاه عنصران من القوات المساعدة، شكلا عصابة متخصصة في النصب والاحتيال وابتزاز المواطنين بعدد من مدن المملكة، خصوصا الجماعات الترابية لإقليم ابن سليمان.
وأوردت مصادر مطلعة لـ”الصباح”، أن المشتبه فيهما البالغين من العمر 30 سنة، والمتحدرين من صفرو ومكناس، انتحلا صفة ينظمها القانون، إذ اعترضا مواطنين، وأوهماهم أنهم مبحوث عنهم من قبل الأمن، بعد تلفيق تهمة وهمية لهم، فتحصلا منهم على مبالغ مالية.
وأضافت المصادر ذاتها، أن البحث عن المشتبه فيهما انطلق مند أسبوعين، بعدما تقدم شخصان بشكايتين لدى سرية الدرك الملكي، ادعيا فيهما أنهما وجدا نفسيهما محاصرين من قبل شخصين كانا على متن سيارة من نوع “بوجو 205” بزي مدني، وقدما نفسيهما على أنهما موظفا شرطة، قبل أن يعملا على إعطاء أوامر بتقديم البطاقة الوطنية. وعمدا أثناء الحديث مع الضحايا على إظهار جهازي إرسال لا سلكي ومسدسين، وادعى أحدهما أن صاحب البطاقة الوطنية مبحوث عنه، ما جعل الضحيتين يرضخان إلى طلباتهما بتمكينهما من مبالغ مالية تتراوح بين 500 درهم و600، عوض انتظار قدوم سيارة لنقلهما إلى مقر الشرطة.
وزادت المصادر ذاتها، أنه بناء على شكاية الضحيتين والاستماع إليهما في محاضر رسمية، فقدكشفا كل تفاصيل النصب عليهما، كما مكنا المحققين من ملامح وهيأة المشتبه فيهما، لتنطلق عملية البحث في عدد من الأماكن, التي من المحتمل أن يعمد المشتبه فيهما إلى معاودة أسلوبهما الإجرامي فيها.
كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق