fbpx
وطنية

أسرة جديدة للإنعاش بخنيفرة لمواجهة كورونا

تعزز العرض الصحي بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة ب 10 أسرة إضافية للإنعاش، تبعا لتوصيات مركز التنسيق الإقليمي المكلف بتدبير جائحة كورونا بالإقليم. ولجأت السلطات نفسها إلى اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات، من أجل الحد من انتشار الفيروس، وتعزيز البنية الصحية ودعمها بالتجهيزات والأطر والأطقم الصحية للتكفل بمرضى كوفيد 19، كما واصلت جهودها من أجل تعزيز وعي المواطنين بخطورة هذه الجائحة وانعكاساتها السلبية، من خلال تنظيم حملات مركزة وواسعة تشمل أيضا المناطق القروية بمشاركة فعاليات المجتمع المدني.
ومن أجل مكافحة الجائحة تم الرفع من القدرة السريرية المخصصة للحالات قيد الاستشفاء، وتقوية وتحديث المعدات الطبية والتقنية بالمستشفى الإقليمي، من قبل الوزارة الوصية، إذ تم تأهيل قاعات الاستشفاء والإنعاش والحجر الصحي، كما تمت إضافة 10 أسرة إضافية للإنعاش، و10 منشآت معيارية مجهزة بآليات صحية ومكيف للهواء، في إطار جهود مكافحة وباء كورونا.
وأكد المندوب الإقليمي بالصحة بخنيفرة أن العرض الصحي بإقليم خنيفرة تعزز بمجموعة من المعدات والأجهزة والأطر الصحية للتكفل وايواء المرضى، مشيرا إلى أنه منذ بداية الجائحة، وتبعا لتوصيات مركز التنسيق الإقليمي، المكلف بتدبير جائحة كورونا ، تم تركيز الجهود على تأهيل مجموع التجهيزات والبنيات الصحية بالإقليم بشكل يجعلها قادرة على استقبال المرضى في أفضل الظروف، وتمكينهم من العلاجات الضرورية، مع السهر على حماية صحة الأطر الصحية العاملة.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق