fbpx
وطنية

الاكتظاظ يطيح بمدير مدرسة بمكناس

أثارت  قضية صورة الازدحام داخل فصل دراسي بمدرسة عبد الخالق الطريس بمكناس، تداعيات جديدة وردود أفعال متباينة، وسط أطر وأساتذة الحقل التعليمي بمختلف أسلاكه، إثر إصدار الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس – مكناس،  قرارا بتوقيف مؤقت في حق مديرها، بعدما تأكد للجنة التفتيش التي حلت أخيرا، بالمؤسسة التعليمية المعنية، مسؤوليته عن واقعة القسم المكتظ، الذي انتشرت صورته بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم احترام مدير المدرسة للمذكرة 93-20 المؤطرة للتدابير التنظيمية والتربوية، في ظل انتشار كورونا ببلادنا.
واستغربت الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في بيان لها، توصلت “الصباح” بنسخة منه، استعجال وتسرع الجهات المسؤولة عن قطاع التعليم بالجهة في إصدار قرار التوقيف المؤقت عن العمل في حق مدير المؤسسة، مسجلة من خلال مكتبها الإقليمي بمكناس، عدم توفر المدرسة على حارس أمن خاص، وعدم تبسيط المساطر بخصوص تفعيل و أجرأة آليات صرف الدعم المقدم لها، إذ تفتقد للوجستيك واللوازم الخاصة بالعمليات الوقائية من انتشار كورونا.
حميد بن التهامي (مكناس)
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى