fbpx
حوادث

القضاء يدخل على خط البناء العشوائي بسيدي موسى بنعلي

الإسطبلات  تحولت إلى مخازن للاستعمال الصناعي وتم كراؤها بأثمان تتراوح بين 5000 و10000 درهم

وصلت تداعيات المد المتسارع للبناء العشوائي بدائرة سيدي موسى بنعلي التابعة لتراب عمالة المحمدية إلى القضاء، وذلك بعدما دخل المتضررون من سكان وفلاحي المنطقة على الخط بدعاوى قضائية في حق تجار البناء العشوائي.
وأوضح المشتكون لـ«الصباح» أنهم لم يتمكنوا من إيقاف عمليات البناء العشوائي، التي تكاثرت خلال الأشهر الأخيرة، وذلك بعدما أصبح المعنيين يتفننون في الالتفاف حول الإجراءات القانونية الهادفة إلى الحد من البناء العشوائي، خاصة مع  لجوء البعض إلى طلب رخص بناء استغلاليات فلاحية (إسطبلات مثلا)، وإذا تعذر الأمر يتم البناء ليلا


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى