fbpx
وطنية

حرمان طلبة سيدي بنور من الامتحان

تسبب قرار عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات، بالتراجع عن إجراء طلبة يتحدرون من سيدي بنور للامتحانات النهائية الخاصة بالدورة الربيعية، بمركز بمدينتهم،في إطار الوقاية من تفشي وباء كورونا، وإلزامهم بالانتقال إلى مركز آخر بالجديدة، في حالة احتقان كبير، وصل إلى حد تنظيم مسيرة احتجاجية.
وانتقد الطلبة قرار عميد الكلية، ووصفوه ب «المرتجل”، بعد أن قررت رئاسة الجامعة في السابق إحداث مركز للامتحان بسيدي بنور، استجابة لمطالبهم، التي عبروا عنها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.
و اعتمدت جامعة الحسن الأول مع قرب امتحانات الدورة الربيعية، وتفاديا لفيروس كورونا، في إعلانها الأول خمسة مراكز وهي سطات، وابن احمد، وخريبكة، وبرشيد والجديدة، قبل أن يثار النقاش في مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات الفورية، حول إقصاء إقليم سيدي بنور من مركز نظرا لعدد الطلبة به.
وتدخلت مجموعة من الأطراف والفاعلين، حيث اكتشف الطلبة عند تسجيلهم القبلي في المراكز وجود مركز سيدي بنور ضمن القائمة، غير أنه مباشرة بعد إعلان امتحانات الدورة الربيعية التي كانت مؤجلة بسبب تداعيات كورونا، فوجئ الجميع، الاثنين الماضي، ببلاغ لعمادة الكلية يعلن عن إلغاء اجتياز الامتحان بالمركز تحت ذريعة ضعف الإمكانيات.
وتسبب هذا البيان في ارتباك واحتقان بسيدي بنور، بعد أن خرج الطلبة في مسيرة احتجاجية للتنديد بقرار عميد كلية الحقوق بسطات.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى