fbpx
الرياضة

كورونا يبعد مدربات عن المعمورة

الجامعة تكلف سيموندي وروكي بتدريب لاعبات المنتخب

اضطرت جامعة الكرة إلى إبعاد مدربات المنتخب النسوي لأقل من 17 و20 سنة عن مركز المعمورة.
وكشف مصدر مطلع أن الجامعة اعتبرت المدربات مخالطات، للحالتين المسجلتين في المنتخبات النسوية، وأرغمتهن على الخضوع لحجر صحي بمنازلهن، وهو ما أثار حفيظتهن، بسبب مخاوف من نقل العدوى إلى أفراد أسرهن.
وقررت الجامعة إسناد مهمة تدريب المنتخب النسوي مؤقتا إلى الفرنسي بيرناند سيموندي، مدرب المنتخب الأولمبي للذكور، ومساعده رشيد روكي.
وعلمت «الصباح» أن الجيش الملكي دخل على خط إصابة مدربته وإحدى لاعباته السابقات، التي جاءت نتيجتها إيجابية في الوهلة الأولى، قبل أن يتبين عدم إصابتها بكورونا بعد إخضاعها لفحص مضاد، من قبل طاقم طبي بالمستشفى العسكري في الرباط، وجاء سلبيا، ما خلف علامات استفهام كبرى بمركز المعمورة. وشهد المركز عدة إصابات بكورونا في الفترة الماضي، ما أدى إلى إغلاقه في مناسبة سابقة، قبل إعادة افتتاحه وتعقيمه.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى