fbpx
الصباح الفني

مهرجان الراي يفشل في العودة افتراضيا

فشل مهرجان الراي الدولي، بعدما رفع التحدي في وجه فيروس كورونا المستجد، وقرر العودة إلى جمهوره، في تحقيق الوعد، إذ اضطر إلى التراجع عن تنظيم دورته الافتراضية التي وعد الجمهور بتنظيمها خلال الفترة الممتدة ما بين 13 و15 غشت الجاري.
وعلمت “الصباح”، أن إكراهات كثيرة حالت دون تنظيم الدورة 14، في الوقت المحدد، رغم أن نسخة 2020، كان من المتوقع أن تكون استثنائية بسبب الظروف التي يمر منها المغرب نتيجة كوفيد 19، إذ كانت ستكون “أون لاين”.
وحاولت إدارة المهرجان العودة إلى الجمهور، بعدما أربك انتشار الفيروس الحسابات، إلا أن جل محاولاتها باءت بالفشل، فتقرر انتظار عودة الأوضاع إلى طبيعتها، لاستئناف التظاهرة الفنية.
وفي سياق متصل، أعلن مهرجان الراي الدولي في وجدة، قبل أيام، تنظيم النسخة الـ14 منه، بشكل افتراضي، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد كوفيد19، وتأثيره في الأحداث، التي تعرف عادة تجمعات كبيرة.
ويعد مهرجان الراي الدولي من أبرز الأحداث الفنية في المغرب، التي تسلط الضوء على موسيقى الراي المنتشرة في شمال افريقيا، كما أنه يستضيف إلى جانب نجوم الراي فنانين من أصناف مختلفة باعتبارهم ضيوف شرف.
يشار إلى أن المهرجان الدولي لفن الراي، في دورته السابقة، عرف بعض المشاكل، بعدما أعلنت وكالة التواصل المكلفة بالتنظيم انسحابها من تنظيم الدورة 13 من المهرجان، بسبب تخلي المستشهرين عن دعم الجمعية المنظمة، ما أدى إلى تراكم الديون، إلا أنه استطاع تجاوزها.
وانطلقت فعاليات المهرجان في الوقت المحدد، إذ عرفت الدورة السابقة مشاركة عدد من الفنانين، من بينهم الشاب نصرو الذي عاد إلى الساحة الفنية بعد سنوات من الغياب، إلى جانب الشاب يونس ومحمد عدلي وآخرين.

إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى