fbpx
الرياضة

جدل تحكيمي بمباراة برشيد والمولودية

بنشيخة: البطاقات ستحرمنا من نصف فريقنا أمام بركان
تعادل يوسفية برشيد، بميدانه أمام مولودية وجدة، بهدف لمثله، خلال المباراة التي أقيمت أول أمس (الثلاثاء)، لحساب الدورة 21 من القسم الأول.
وسجل الهدفان من ضربتي جزاء، أقرتهما تقنية «الفار».
واحتج عبد الحق بنشيخة، مدرب المولودية على سمير الكزاز، في أكثر من مناسبة، خاصة في الدقيقة 31، بعد إعلانه خطأ ضد لامين دياكيتي، ومنحه بطاقة صفراء، عندما تدخل باليد في وجه أسامة الحفاري، ما أغضب مدرب المولودية.
وسجل عبد الخالق أيت أورحبي هدف يوسفية برشيد، من ضربة جزاء، في الدقيقة 45، بعد تدخل حكم «الفار»، رغم إعلان الكزاز في البداية عن خطأ. ولجأ الكزاز إلى «الفار» قبل إعلانه عن ضربة جزاء للمولودية، بعد إسقاط النيجيري إيميكا أوغبوغ من قبل المدافع الأيمن هشام التايك، وسجلها المهدي النغمي في الدقيقة 54. وتأثر مولودية وجدة بغياب أبرز لاعبيه، خاصة نبيل الجعدي وإسماعيل خافي، المصابين، ونوح وائل السعداوي لجمعه أربعة إنذارات، ولاعب الوسط صابر الغنجاوي، والمدافع جمال حركاس، للإصابة. وأكمل المولودية المواجهة بعشرة لاعبين، بعد طرد الإيفواري لامين دياكيتي، إذ تلقى البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 87.
وارتقى يوسفية برشيد للرتبة التاسعة ب 25 نقطة، في حين جاور مولودية وجدة المركز الثالث، ب 36 نقطة، وبات على بعد ست نقاط من الرجاء الرياضي، وينتظره ديربي الشرق أمام نهضة بركان بعد غد (السبت).
وأكد المدرب المؤقت عمر أزماني، أن نقطة مهمة أمام مولودية وجدة، إذ ستساعد يوسفية برشيد على مواصلة الارتقاء في الترتيب.
وتابع أزماني «نسعى لمزيد من العمل، رغم ضيق الوقت من أجل تحقيق نقاط إضافية تساعدنا على ضمان البقاء».
وقال عبد الحق بنشيخة «أنا محبط، رغم العودة بنقطة التعادل من برشيد، وهذه أحكام كرة القدم، إذ سنفتقد نصف الفريق أمام بركان، بعد طرد لامين دياكيتي، وتعرض عناصر أخرى لإنذارات مكلفة».
عبد العزيز خمال (برشيد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى