fbpx
الصباح الفني

المزوري يحط الرحال بالدنمارك

وصل صدى فيديوهات “اليوتوبور” مراد المزوري، المقيم في البرازيل، إلى وسائل الإعلام الدنماركية التي بادرت إلى طلب إجراء حوار عن رحلاته، خاصة أن قناته على “يوتوب”، تعد أحد أشهر القنوات، بل كان سباقا في نشر اليوميات، مقارنة مع مالكي قنوات أخرى.
وراسلت صحافية دنماركية المزوري مستفسرة عن “حياته بالمغرب، قبل سفره إلى البرازيل، ومحتوى فيديوهاته، وعن النصائح التي يوجهها للراغبين في الهجرة”.
وسبق لوسائل إعلام في القارتين الأمريكية والأوربية تعقب فيديوهات المزوري، بسبب محتواها المميز، إضافة إلى رغبته في تحقيق حلمه بالوصول إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
ويذكر أن المزوري حاصل على دبلوم تقني متخصص في معلوميات التدبير، قرر الهجرة بطريقة غير شرعية إلى ألمانيا في 2015 مع اللاجئين السوريين، ثم طرد منها بسبب عدم قبول ملف اللجوء، فاتجه إلى ايطاليا، وعاش هناك سنتين، واشتغل في الفلاحة، قبل أن يتعرف على فتاة برازيلية مقيمة في ايطاليا، وعندما أراد الزواج بها قصد تسوية وضعيته القانونية، طلبت الحكومة الإيطالية منهما الزواج في البرازيل.
وسافر المزوري إلى البرازيل في 2018، فوجد نفسه في مشاكل لا تنتهي، إذ طردته الخطيبة من منزلها، علما أنه لا يتوفر على وثائق الإقامة.
وتحدى “اليوتوبور” الصعاب، ونجح في تسوية وضعيته القانونية في البرازيل، وتعاطف معه كثير من المغاربة، واشتهرت فيديوهاته التي تنقل تفاصيل الحياة اليومية، لكنه لم يتخل عن حلمه بالرجوع إلى إيطاليا بطريقة قانونية.
خالد العطاوي

مراد
المزوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى