fbpx
حوادث

استمرار سرقة المؤسسات التعليمية بالناظور

خلفت خسائر كبيرة وتثير قلق مكونات الأسرة التربوية

دقت مكونات تربوية ونقابية ناقوس الخطر إزاء حوادث السطو والسرقة التي استهدفت المؤسسات التعليمية التابعة لنيابة التعليم بإقليم الناظور في المدة الأخيرة، معتبرة إياها ظاهرة تهدد استقرار مكونات المنظومة المدرسية بالمنطقة. ومن جهتها، حصرت نيابة التعليم عدد المؤسسات التي طالتها عمليات سرقة في 35 مؤسسة موزعة على عدد من الجماعات، من بينها 24 حالة سجلت بمؤسسات تقع
في المدار الحضري، إذ تعرضت مرافق بها للتخريب والسرقة، بالإضافة إلى إتلاف مجموعة من الوثائق والمستندات الإدارية واقتحام مقرات الإدارة والعبث بمحتوياتها.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى