fbpx
حوادث

الابتزاز وراء إشاعة عصابة ״ولاد زيان״

كشفت الأبحاث الأمنية التي تمت مباشرتها، أول أمس (الاثنين) إثر تداول فيديو لشخص يعمل “جابيا” بالمحطة الطرقية أولاد زيان بالبيضاء، يزعم فيه وجود عصابات إجرامية تستهدف الركاب باستعمال الأسلحة البيضاء، وترغمهم على امتطاء الحافلات تحت الإكراه، أن ما صرح به الرجل مجرد إشاعة مغرضة في محاولة للانتقام.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المعلومات الأولية للبحث، الذي أجري تحت إشراف النيابة العامة، أظهرت أن هذه التصريحات مجرد وشاية كاذبة وتبليغ عن جرائم خيالية، ناتجة عن محاولة ابتزازه لوكالات الأسفار بالمحطة الطرقية، التي تربطه بها خلافات ومشاكل، بسبب امتناعها عن التعامل معه نتيجة سلوكه وسوابقه القضائية.
وخلص البحث الأولي، إلى إيقاف المشتبه فيه صاحب التصريحات التي أثارت الفتنة والفوضى لدى الرأي العام، إذ تقرر وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، لكشف ملابسات القضية ودوافع وخلفيات التصريح الخطير الذي يمس بالإحساس بالأمن العام لدى المواطنين.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق