fbpx
ملف الصباح

صندوق المقاصة… رهان سياسي يفزع الدولة

ثقل تكاليفه على المالية العمومية واستفادة فئة الميسورين منه سرعت وتيرة إصلاحه لتعويضه بالدعم المباشر

طفت قضية إصلاح صندوق المقاصة، إلى سطح النقاش السياسي، منذ حكومة إدريس جطو، فقد طالب إبان تقديم حصيلته الحكومية، قبل مغادرة الوزارة الأولى، سنة 2007، بضرورة إعادة النظر في نظام المقاصة، لما تشكله من ثقل على المالية العمومية وعلى خزينة الدولة، وأوضح أن الإصلاح يتعين أن يمر عبر التفكير في صيغ تضمن عقلنة النفقات العمومية وضمان توفير المواد الغذائية الأساسية بأسعار في متناول الشرائح الاجتماعية ذات الدخل المحدود.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى