fbpx
حوادث

طعنات حتى الموت لشاب بالبيضاء

هاجمه سبعة مقرقبين بطريقة هستيرية بسكاكين وسيوف

اهتز درب بوشنتوف بالبيضاء، صباح أول أمس (الاثنين)، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شاب، بعد تعرضه لهجوم بأسلحة بيضاء، من قبل جانحين يتحدرون من درب الكبير.
وفارق الشاب، وهوبائع جائل بالمنطقة، الحياة بمستعجلات مستشفى “بوافي”، بعد أن نقل إليها في وضعية حرجة، إذ تعرض للطعن بطريقة هستيرية من قبل المتهمين، الذين فروا إلى وجهة مجهولة.
وكان الضحية رفقة أصدقائه بدرب بوشنتوف في حدود الثانية من صباح أول أمس (الاثنين)، ليفاجأ بسبعة أشخاص، كانوا تحت تأثير الأقراص المهلوسة، يهاجمونه بسكاكين وسيوف، وشرعوا في طعنه دون رحمة، ورغم محاولة أصدقائه التدخل للدفاع عنه، إلا أن المتهمين واصلوا اعتداءهم عليه، إذ ظل يتصدى للطعنات بيده، إلى أن سقط على الأرض مغمى عليه وهو ينزف دما. وتمكن المعتدون من الفرار بعد النيل من الضحية، ليتم نقله في حالة حرجة إلى مستعجلات مستشفى “بوافي”، حيث قدمت له إسعافات أولية، إلا أنه فارق الحياة بعد أن نزف دما كثيرا.
وأشعر مسؤولو المستشفى الشرطة القضائية الفداء مرس السلطان بوفاة الضحية، فحلت عناصرها مرفوقة بالشرطة العلمية، التي عاينت آثار الطعنات على جثة الضحية، قبل التقاط صور لها ونقلها إلى مصلحة الطب الشرعي لتشريحها بتعليمات من النيابة العامة.
وباشرت الشرطة القضائية تحرياتها بالاستماع إلى أقارب الضحية وأصدقائه الذين عاينوا الجريمة، وتم تحديد هوية المتورطين، لتنتقل إلى منازلهم بدرب الكبير لاعتقالهم دون نتيجة، بعد أن فروا صوب وجهة مجهولة.
وما زال الغموض يسود دوافع ارتكاب الجريمة، سيما أن الطريقة التي قتل بها الضحية عبر توجيه طعنات عشوائية له تنم عن حقد كبير يكنه المهاجمون له. وقد عزت مصادر سببها إلى نزاع حول معاملة تجارية بين الضحية وأحد المهاجمين، فاستعان بأبناء حيه وانتقم منه بهذه الطريقة البشعة.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق