fbpx
الأولى

تحت الدف

استغنى عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، في الأيام القليلة الماضية، عن “علبة أسراره”، الذي استقدمه من وزارة التجهيز والنقل. رباح الوزير، الذي تدرج في عدة مناصب بالوظيفة العمومية، وشغل منصب مكلف بمهمة لدى الوزير الأول، إدريس جطو، ثم مستشارا في تكنولوجيا المعلومات والاتصال، لدى الطالبي العلمي، عندما كان وزيراأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى