fbpx
الرياضة

معسكر للمحلي بعد 7 أشهر

دوليو الرجاء والوداد وبركان والحسنية خارج اللائحة وعموتة يبحث عن مباريات دولية

يعود المنتخب الوطني إلى أجواء الاستعدادات الجماعية، عندما يدخل معسكرا تدريبيا مغلقا الأسبوع المقبل بمركز محمد السادس لكرة القدم في المعمورة، ضاحية سلا، استعدادا لنهائيات كأس أمم إفريقيا للمحليين، المقررة في الكامرون في يناير وفبراير المقبلين.ويأتي هذا المعسكر التدريبي في سياق رغبة الحسين عموتة، مدرب المنتخب المحلي، في تجميع اللاعبين من جديد، بعد غياب دام سبعة أشهر، إذ يعود آخر معسكر تدريبي للمحليين إلى يناير الماضي، قبل أن يلغى معسكر مارس ونهائيات كأس أمم إفريقيا، التي كانت مقررا إقامتها في أبريل، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.
وقال عموتة ل”الصباح”، إن استئناف التداريب الجماعية ستمكنه من تنظيم معسكرات تدريبية للمنتخب الوطني بين حين وآخر، مع ضرورة مراعاة برنامج مباريات البطولة، مضيفا أنه سيلتقي اللاعبين مجددا، من أجل الوقوف على مدى جاهزيتهم واستفادتهم من البرنامج، الذي سبق أن وضعه رهن إشارتهم طيلة مدة الحجر الصحي.
ورغم أن عموتة لم يلتق دوليي الوداد والرجاء الرياضيين وحسنية أكادير ونهضة بركان منذ سنة كاملة، بسبب التزامات أنديتهم ببرنامج المسابقات الخارجية، إلا أنه لن يتمكن من لقائهم مرة أخرى خلال المعسكر المقبل، بعدما قرر عدم توجيه الدعوة إليهم، بسبب ارتباطهم مع أندية ببرنامج خاص بمسابقتي دوري الأبطال وكأس “كاف”.
وسيكون أمام عموتة فرصة تجميع جميع اللاعبين، بعد انتهاء منافسات البطولة والمسابقتين الإفريقيتين في شتنبر المقبل، من أجل التحضير ل”الشان” على نحو أفضل.
وعلمت “الصباح” أن عموتة شرع في البحث عن مباريات دولية للمنتخب الوطني في أكتوبر ونونبر المقبلين، إذ يعتزم مواجهة منتخبات إفريقية، سواء بالمغرب أو خارجه، بعد استئناف الرحلات الجوية.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق